بمعرض بالمانيا اليهودى ديكت بيردز يجلس فى صندوق زجاجى ليجيب على أسئلة الزوار

Share Button

كتب /أيمن بحر 
اللواء رضا يعقوب الخبير الامني ، لماذا تجدد الكراهية لليهود؟، ولماذا لا تنتهى؟، لاأستطيع الإيجابة، ولكنه يجيب على كثير من التساؤلات التى تدور حول الدين والحياة اليومية، صورة لعرض الفكر اليهودى بالمانيا، الناجون من المحرقة المزعومة يغطون الحياة اليومية بالمانيا، أما النمط العادى لحياة اليهود صورة نادرة جداً، فى المانيا يعيش مائة الف يهودى، وبالمعرض قبعات يهودية حديثة كرد للأفكار القديمة بهدف تغيير أفكار الزائرون، يسعى المعرض لإستفزاز الزوار حينما يدعوهم للتصويت عما إذا كان اليهود أذكياء أو محبين للعمل أو يتميزون بالجمال، واغلب إجابة الزوار بأنهم أذكياء، أسلوب جديد فى عرض ما لليهود من أفكار قد تكون سامة ولكن توضع فى قالب عسل.
وإستيفاء وإستكمال هذا التلاعب للكيان الغاصب الإسرائيلى إستجداء لدعاية إنتخابية، المانيا ستدفع تعويضات إضافية للناجين من الهولوكوست، أكدت وزارة المالية الألمانية أنها ستدفع تعويضات مالية إضافية للآلاف من الناجين من المحرقة اليهودية “الهولوكوست”، وفى حين لم تذكر الوزارة مبلغ التعويضات، الا أنها قالت إن أكثر من 5000 شخص من المتضررين سيستفيدون منها.
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو أن ألمانيا سوف تدفع المزيد من التعويضات للناجين من المحرقة اليهودية (هولوكوست) وذلك بعد ثمانية عقود من بدء الحرب العالمية الثانية، وقال نتنياهو فى مقطع مصور وفى رسالة عبر تويتر: “لقد أبلغتنا الحكومة الألمانية أنها سوف تقدم مبلغاً تكميلياً لآلاف من الناجين من الهولوكوست: مئات اليوروهات شهرياً، وهذا مهم هؤلاء الأشخاص يستحقون”.
وتقدم نتنياهو بالشكر للحكومة الألمانية قائلاً إن الحكومة الإسرائيلية أيضاً رفعت قيمة المساعدات المالية التى تقدمها لضحايا الهولوكست الذين مازالوا على قيد الحياة.
وهناك ما يقدر بـ220 ألف من ناجين الهولوكوست لايزالون يعيشون فى إسرائيل، بحسب وزارة المالية الإسرائيلية، وتقول وكالة الإحصاء الإسرائيلية إن العدد أقل قليلاً، حيث قدرت وجود 212 ألف و300 فى نهاية عام 2017، فى دراسة نشرت فى اليوم العالمى لذكرى الهولوكوست فى 27 كانون الثاني/يناير.
ومن جانبها أكدت الحكومة الألمانية ما ذكره رئيس الوزراء الإسرائيلى، إذ قالت وزارة المالية الألمانية إن أكثر من 5000 شخص من المتضررين سيتلقون من برلين مبالغ إضافية شهريا. وحسب وزارة المالية الألمانية فإن قيمة هذه المبالغ تختلف من شخص الى آخر؛ فهى تحسب إعتماداً على تعويضات التقاعد التى يتلقاها هؤلاء من ألمانيا.

Author: ahram2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *