معلومة طبية عن الاسباب وراء احتقان الحلق

Share Button

متابعة / محمدمختار
البحرالأحمر
العدوى الفيروسية التي تسبب نزلات البرد والحصبة وجدري الماء والخناق أو الدفتيريا الناجمة عن العقديات المقيحة والمجموعة أ من العقديات
الالتهابات البكتيرية
الحساسية مثل الحساسية اتجاه الحيوانات الأليفة وخصوصًا وبرها، بالإضافة إلى الحساسية اتجاه الغبار وحبوب اللقاح
احتقان الأنف المزمن
الجفاف الحلقي وخاصة في حالات تنفس الهواء الجاف عن طريق الفم عند الصباح
المهيجات المختلفة مثل تلوث الهواء الخارجي
الارتداد المعدي المريئي
فيروس نقص المناعة
عدوى الفيروس المضخم للخلايا CMV
القلاع الفموي
الأورام السرطانية في اللسان أو الحنجرة
التهاب لسان المزمار
أسباب الصديد في الحلق
التهابات الأسنان
التهابات اللثة
الأعراض:
آلام في منطقة الحلق نتيجة التخدشات
آلام مرافقة لصعوبة بلع الطعام أو عند الحديث والتكلم
تورم وانتفاخ في اللوزتين
احمرار في اللوزتين
القرح المنتفخة في الرقبة ومنطقة الفك
بقع بيضاء وظهور صديد على اللوزتين
ظهور الصوت الأجش أو المكتوم
أعراض أخرى تتمثل بالحمى والسعال وسيلان الأنف والعطس وآلام الجسم المختلفة وصداع الرأس والغثيان أو التقيؤ
نصائح:
الابتعاد عن الأشخاص المرضى بذات النوع من التهابات الحلق وتجنب الاحتكاك بهم
التوقف عن التدخين والابتعاد عن المدخنين لتجنب آثار التدخين السلبي
المحافظة على النظافة العامة عن طريق غسل اليدين
عدم مشاركة الطعام أو أواني الطعام مع المصابين بالتهاب الحلق
تجنب فرك العيون والوجه باليدين خشيةَ انتقال البكتيريا أو العدوى
تناول غذاء صحي ومتوازن
شرب كميات كبيرة من السوائل
الحصول على قسط كبير من الراحة
الحصول على لقاح الإنفلونزا
في حالة كان الشخص مصاب بالارتجاع المريئي، فيجب معالجته بأسرع وقت
العلاج:
الوسائل المنزلية: تشمل شرب السوائل الدافئة والغرغرة أو المضمضة بالماء المالح الدافئ وامتصاص رقائق الثلج وتناول وجبات صحية والحصول على قسط كافي من الراحة
الوسائل الدوائية: تشمل مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين والأيبوبروفين والنابروكسين لتهدئة الحلق وتخدير الألم بشكل جيد، وهناك أيضًا بخاخ الأنف لإزالة الاحتقانات، وتجدر الإشارة إلى وجوب عدم علاج التهابات الحلق ذات المنشأ الفيروسي بالمضادات الحيوية، حيث إن المضادات الحيوية فعالة فقط في حالة التهابات الحلق ذات المنشأ البكتيري

Author: ahram2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *