Share Button

القلب كأي عضو في جسم الإنسان وهو العضو الوحيد الذي يموت ويحيا ليس كباقي أعضاء الجسم ففي القلب الأحاسيس والمشاعر التي يشعر بها الإنسان ربما تموت أو تتغيّر حسب الظروف التي يمر بها الإنسان أو يموت القلب وفي هذه الحالة يصبح القلب في حالة خطرة لأنّ موت القلب تعني موت الإنسان على قيد الحياة ولكنّهُ إنسان يعيش بلا إحساس أو مشاعر

وعندما يموت القلب تصبح حياة الإنسان ظلمة لا معنى لها ، والعقل مهما كان يحتوي من علم وثقافة إلاّ أنّهُ يصبح عبارة عن جمجمة أو قوقعة فارغة والروح تصبح ليس لها معنى ، فالقلب هي صورة الإنسان فإن ذَهَبَ قلبهُ فقد ذَهَبَ الإنسان بأكملهِ .

ولكن كيف يموت القلب ؟؟
إذا ترك الانسان الصلاة فالإسلام هو دين الله عزّ وجل ف بغير الصلاة لن تُحيا القلوب ، فالصلاة وحدها التي تجعل حياة الإنسان من الظلمةِإلى النور .

وعدم ذكر الله حيث يجب على الإنسان أن يذكر الله تعإلى ويكثر من الإستغفار فقال تعالى (ألا بذكرِ الله تطمئنُّ القلوب ) ، والإستغفار من أهم الأشياء التي ذكرها الله تعالى في كتابهِ والله أصدق الكلام عندهُ .

واليأس فبرغم المشاكل التي يمر بها الإنسان يجب عليهِ أن لا ييأس ولا يقنط من رحمة الله واليأس مرض يصيب القلب حتى يقتل القلب ويقتل الإنسان نفسهُ فيصبح إنسان ضعيف تهبُّ بهِ الرياح ولا يستطيع مجاراتها وعلاجها التفاؤل .

وعدم الصبر فالدّنيا هي دار التعب والبلاء والشقاء ولا يستطيع الإنسان عبورها إلاّ بالصبر على ما أُبتليت من الدنيا ومتاعبها ، فالصبر يتحقّق مالم يتحقّق لغيرك .

والوحدة وهي أكثر الأمور التي تتعب الإنسان في حياتهِ للمواقف التي يمر بها ، يجب أن تجد لنفسك صديق مخلص يعظك وتشكو لهُ همّك ويكون لكَ عند الصعاب فإن لم تجد فجعل القرآن صديقك وهو يتكفّل لكَ بكلِّ شيء .

وعدم وجود الحب فالحب هو العلاج الحقيقي للقلب فمن غيرهِ لما خُلِقَ القلب ، فحب الله هو الحب وحب الأهل والأصدقاء والزوجة وليس الحب الحرام لأنّ الحب الحرام مميت للقلب .

وعدم مصارحة النفس على أخطائها حيث يجب على الإنسان أن يكتشف أخطائهُ ويصححها وإلاّ أصبحت مرض مزمن في قلبهِ .

وعدم وجود مكان لك في الدنيا فالكل لهُ مقعد في الدنيا إن كان طبيباً أو مهندساً أو صناعيّاً ، فيجب أن تتحدّى نفسك وتواجهها وتحل مشاكلك لتصل إلى ما تريدهُ وإلاّ تصبح ميّت القلب وكل هذا يأتي بالصبر والتفاؤل والإجتهاد .

وعدم الثقة فمن منّا لم تنعدم ثقتهُ بإنسان وأعطاهُ كلّ شيء وهو أول إنسان يغدر بكَ ، لا تحزن ولا تتعب نفسك فوالله هناك أناس يحبونك إبحث عنهم ستجدهم بقربك وحولك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *