Share Button

 

كتب/ عبدالله الجنايحى

أحمد الغرباوي الضحيه الثامنه لمايسمي بمزلقان الموت بكوبري معصرة سمالوط القديم ، كعادة كل مواطن يخرج لطلب الرزق يقوم بالمرور من على مزلقان الكوبري القديم بمعصرة سمالوط شرق نظرا لموقعه المتميز في وسط مدينه سمالوط ، وكذلك ربطه شرق المدينه بغربها ، حدثت الحادثه بعدم رؤيتة للقطار نظرا لانتشار الباعة الجائلين على الكوبري والمزلقان وعدم وجود موظف أو عسكري مرور يتابع سير الماره ، ليفاجأ بالقطار ليصدمه ويلقي مصرعه في الحال .

تعود احداث هذا المزلقان منذ سنوات ،عندما تم افتتاح كوبري ومزلقان جديد بشارع موقف المنيا بمركز سمالوط ، وقام بعض المسئولين بمجلس مدينه سمالوط بمخاطبة هيئة السكة الحديد والمحافظة بأن كوبري معصرة سمالوط معرض للسقوط وغير صالح مطالبين بغلقه ، وهذا الكلام غير صحيح بشهاده خبراء ولجنه هندسية قامت بمعاينه الكوبري وأثبتت صلاحيته ولكن للاسف تعنت المسئولين بالسكه الحديد وقاموا بغلق المزلقان ومغادرة موظفي المزلقان إلى المزلقان الجديد بموقف المنيا.

ومنذ هذه اللحظة ويحصد هذا المزلقان على كوبري معصرة سمالوط الكثير من الارواح ، نظرا لحيوية المكان وربطه بين شرق مدينه سمالوط وغربها وشارع التجاره ، ويتوسط المدينه، ويستخدمه الكثير من التجار والمواطنين في حياتهم اليوميه.

ونتسائل إلى متى هذا الاهمال؟ ولمصلحة من؟
كل يوم يحدث الكثير من الحوادث مع مطالبات المواطنين دائما إلى رجوع هذا المزلقان إلى عمله الاصله وفتح الكوبري وتعيين موظفين للسكه الحديد عليه ، كما طالب البعض كثيرا بعمل سلم مشاه تربط بين شرق وغرب سمالوط تفاديا لمرور المواطنين على قضبان السكه الحديد .

صرخات من المواطنين إلى وزير النقل وإلى كل مسئول عن السكة الحديد ، من ضرورة حل المشكله من جذورها ، واعادة الحياه مره اخري إلى هذا الكوبري وحفاظا على ارواح المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *