Share Button

أيها العشق
المسافر عبر أشواقنا تنساب بهمساتك
تخترق مسافاتي
يجذب حنانيك
قلبى فأقتاد صحوي
وسلوانى..
أخاف نداء الندم
فأحلق بعنان
سمائك بترياق ..
الجوى ..
تسامرين ليلى المبدد
بالأنا تعانق فيحائي
بتراتيل عشقك تثيرين
أشواقي إليك …
والأدمع تبعثرحروف
العتاب ..
أى حب أنت؟؟؟ يتوسدك
حسن مغزول الهوى
آه حبيبتى انت المنى
والروح، تسكنين أفنان النوى
تضنين قلبى النابض
وأنكوي من هواك
آه ثم آه
من صراخ النوى
خرساء تروم اللقاء
جمال عينيك ملأ
كأسي بالهوى وسقى
الروح بالهدى
كوني مرام الروح
دعي ما مضى
أنت حاضرة في مقلتي
وغيرك في الكون
لا أرى
أروم أوتار حبي
لتعزفك قيثارة
أشعاري فى العلى
بت ملاذي الأوحد
ورؤى أحلامي
بفيض لهفتي للقاء…..
نام بأحضاني الصبر وانطوى…
لن أكتفي بكتابة اشعاري
فليست كلماتي للغوى
هي مزيج فرح وأسى
اقرإيها وترجميها بروحك ..
واسهري الليالي حتى يلوح الفجر بالنور والشذى
بطيف يدخل مفاصل
أنتظاري ..
يطرق أفق غرامي
يمنع احتضاري
فوق نجوى
الحيارى..
بقلمي غالب حداد

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.