Share Button

قصيدة د/منى فتحى حامد
~~~~~~~
أرتل حروف المحبة بين همسات الجوى،فوق أغصان الزيزفون
لكيْ أغفو بها على صدرك،لأرتشف من دفئك عطور غرام الليمون
يا مَنْ منحتَ لمشاعري كل السعادة،بنبضات حنانكَ لهباً مكنون
طوقتني بلآليء نجماتكَ علي خصري،حلقاتها ياقوت منثور
فبفضائي العشق لإثيرك مُتعبِدة،مهما غَرُبَت عن مقلتينا السنون
ليت الإشراق لِنجمكَ بِسمائي،يمنحنا اللهفة كأشتياق نابليون
فكم سموت الغرامَ بخيالي،لأبحر بِاليَمِ لرومانسية جوزفين
فإن احتويتكَ بدمعات وجداني
،فمنها هياماً ليس له حدود
غروراً أم غيرة فالدراية أدركتها،بركاناً بأسرار شامبليون
نقشها بالفؤاد رواية،لكل منهما روميو و چولييت بالوجود
فإن تاهت المحبةبمشاعرنا،فسلاماً لدنيانا،إذاً بذاكَ فقد ضللنا الكون

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *