Share Button

أقبلت 

كتبه صالح عباس

اقبلت تتهادي في مشيها

حتي احسست ان الارض تهتز من قدمها

ترتدي حله سوداء

وهي تتمايل في خيلاء

وكان الدنيا من من بعدها خلاء

باسمه الثغر

ضاحكه الوجه

انظارها صوب السماء

فنادي القلب عليها

يا ذات الحسن

يا سمه الجمال

رفقا بقلب اصابه الداء

وانتي له الطبيب والدواء

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *