أقسمت أنيّ لن أراها

أقسمت أنيّ لن أراها
Share Button
بقلم مصطفى سبتة
وظننتُ أنيّ قد نسيتُ وغاب عن قلبي هواهْا
ما عاد إلا ذكريات هامسات في شفــــــــــاهْا
أقسمت أنيّ لن أراها وكان هَمِّي في لقــــــاهْا
أقسمت أني لن أعود وإن يطل مني نـــــــواهْا
ما لي أنا والهجر يعصف في فؤادي قد كـواها
ما لي أنا والسّهد في عينَيّ يعزِفُ ألف آآآآآآها
مالي أُعَذّبُ كل آنٍ في جفاها وفي رضــــاهْا
إما. تبَسّمت. أنتشت وإذا تَجَهّمت ويلتـــاهْا
وأرى الرياض بغيــــرها قفراً إذا عزّت رؤاها
ويجف نبع الشعر عطرا إن نأى عنّي وتـــاها
حتى التقيت بها فعاد بي الحنين إلى سناها
والظن ذاب مع اللقاء الحلو لم أسمع صــداها
ونسيت أني قلت لا لا لن أعود إلى ربـــــاه
ونسيت أني قلت مالي والجوى يطغى لظـاها
ونسيت حتى أنني أقسمت أبحث عن سـواها
وَحْيَاً لأشعاري وأحلامي يعطّرُها شــــــذاها
فهواها يرهقني ويسقيني المرارة من أســـاها
ونسيـــــــت حتى أنني أقسمت أبعد لا أراها
ونسيت إلا أنها لا غيرها كلّ حيــــــــــــــاها
أواه إن لاقيتها بل ألف آه من جفـــــــــــــاها
أقسمت ألفـــــا ثم أحنث ليت يغفر لي الإله

ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: