Share Button

بقلم مصطفى سبتة
تسيل دموع العين تجري بحقولي
تروي الربوع بجسدي فتنبت اشعاري
تنطلق نجوم السماء فتجمل أسماري
أناجي عنك القمر و شمس سنا نهاري
يؤنسني قمرك سنا جمال حلا الليالي
و تحاورني الشمس فانسى كل مآلي
تأتي سحب الشوق امطاري بأحوالي
تقطر الحسن جمالا غزل لك اسطاري
ويهطل الشوق نارا بلهيب نار بركاني
لا لطف ارضي و لا اسكن دق اهدابي
أنا بين الطبيعة اعلنتك حبي أحياني
حين اكتب عنك ترتعش بي اوصالي
اجلالا لملكة تربعت عرش كل حياتي
و خوف ضياعك عمري بلفظ قتلاني
فالحب طفلي المرهف يتأثر بأقوالي
يغضب لو خرج لي لفظ ثائر غضباني
وينسى أني ذابح قلبي بسيف لساني
وان العمر انت وأتت قلبي ووجداني
حين اكتب عنك أنت لاغلى اوطاني
اكتب فرحك جرى بصخب ضحكاتي
فأنت الفرح لي ففاض بفرطه أبكاني
و انت الحزن بفراق و ذكراك بسماتي
أنت مزيج الجسد أين يكون سكناكي
فأنا مملكتك و عرشك قلبي بأصداري
أنت كوني بك امضي عمري وأعماري
حين اكتب عنك اكتب لنفسي وذاتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *