الموقع الرسمى للجريده
Share Button

بقلم الشاعر الفلسطيني ,,, نزار سالم

أُدرك بأن 

حبي لكِ 

أصبح قضية 

سياسية

و أعلم بأن 

الشوق 

هو الحاكم 

بأحكام قضائية

لكن غيابك 

عني في قانون 

العشاق

هو جريمة 

غراميه

وفي غيابك 

عن عيني

تتأرجح الروح 

إليكِ بكل حنيه

أنتِ سيدة النساء

بل أنتِ كل النساء

سرقتِ الروح 

وخطفتِ القلب 

بطرق بربريه

كيف أحتليتِ 

حياتي ؟

و جعلتيني اسيراً 

تحت إقامة جبرية

أنا الذي أحببتُكِ 

أنا الذي عشقتُكِ 

بطرق نزارية

فإن حُبي لكِ 

لا يزول كالعبودية 

ومع كل هذا الحُب

أنا لا اُطالب استقلالاً

أو أُنادي بحقوق إنسانية

أريد فقط .. ..

أن أحيا في حُبكِ بحرية

ـــــــــــــــــــــــ

تحياتي وتقديري

بقلم ,, نزار سالم

فلسطين ,,, غزة

ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like