< أيمن الجميل: نصر أكتوبر أعظم انتصار عربى فى العصر الحديث.. وتنمية البلاد بقيادة الرئيس السيسي هى العبور الثانى - جريدة اهرام مصر
Share Button
أيمن الجميل: نصر أكتوبر أعظم انتصار عربى فى العصر الحديث.. وتنمية البلاد بقيادة الرئيس السيسي هى العبور الثانى
كتبت هدي العيسوي
قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن نصر أكتوبر 1973 هو أعظم انتصار عربى فى العصر الحديث ، فقد استطاعت القوات المسلحة المصرية أن تحطم خط بارليف الحصين وأن تعبر أصعب مانع مائى فى التاريخ بما كان فيه من أنابيب نبالم حارقة ونقاط حصينة على طول الضفة الشرقية لرصد وقصف أى مجموعات تقترب من أراضى سيناء ، وأن تفتح الثغرات فى الساتر الترابى بجهود وعبقرية سلاح المهندسين المصريين ، مشيرا إلى أن القوات المسلحة بانتصارها الكبير فى أكتوبر استطاعت أن تجبر الإسرائيليين على الجلوس لمائدة المفاوضات والانسحاب من الأراضى التى احتلتها فى 1967، ولولا تضحيات القوات المسلحة وبسالة جنودها لظلت سيناء الحبيبة محتلة حتى الآن ولكانت المستوطنات الإسرائيلية تملأ أراضيها.
وأوضح أيمن الجميل أن تحرير سيناء تم لأول مرة بتضحيات جنودنا البواسل وعبقرية قواتنا المسلحة وبراعة الرئيس السادات الذى استكمل المعركة العسكرية بالمعركة التفاوضية السياسية ، إلا أن سيناء الحبيبة ظلت أسيرة احتلال من نوع آخر هو احتلال الإهمال والعزلة عن الوطن وغياب التنمية عن أهلها وربوعها ،كما ظلت أسيرة الجماعات الإرهابية الذين تمركزوا فيها وأرادوا سلخها عن الوطن لمصالح دول بالمنطقة ، حتى جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي وشن الحرب على الإرهاب الغادر حتى استطاع القضاء على قادته ومعسكراته والمرتزقة المختبئين بجبال سيناء ، ثم أطلق أكبر مشروع للتنمية الشاملة في تاريخ سيناء ، تضمن إنشاء الموانئ الجديدة وحفر الآبار ومحطات تحلية المياه العملاقة ، وتوصيل المياه من محطة المعالجة الثلاثية الأكبر في العالم على مصرف بحر البقر بهدف زراعة 500 ألف فدان وبناء المدن الجديدة والمجمعات السكنية ومد خطوط الكهرباء والإنترنت وخلق مئات الآلاف من فرص العمل هناك والأهم هو ربط سيناء بالوادى والدلتا من خلال ثلاثة أنفاق عملاقة جديدة تصل بين سيناء والإسماعيلية والسويس وبور سعيد وسائر مدن القناة بما يسمح بحركة البشر من وإلى سيناء .
وأكد أيمن الجميل إن معركة التحرير الأولى استغرقت أياما من شهر أكتوبر 1973 ، لكن معركة التحرير الثانية من خلال التنمية الشاملة استغرقت سنوات وقابلة للاستمرار لأن سيناء منطقة بكر تحتاج مزيدا من الجهود ومزيدا من الاستثمارات حتى يكتمل برنامج الرئيس السيسي الخاص بتلك البقعة الغالية من أرض الوطن بأن تنزرع بالبشر والمجتمعات الصناعية والزراعية المنتجة وأن تزدهر المجتمعات والمدن الجديدة بها من خلال حركة التجارة والصناعة والاستثمارات المتبادلة بين أهالى سيناء ومدن القناة وبين أهالى سيناء وقاطنى الوادى والدلتا ، مشيرا إلى أن سيناء تمتلك فرصا استثمارية واعدة على مستوى الزراعة النوعية للنباتات الطبية والعطرية المستخدمة في صناعة الأدوية وكذلك على مستوى أنواع الخضر والفواكه والمحاصيل شديدة الأهمية مثل القمح والشوفان والذرة ،كما تمتلك سيناء سواحل ممتدة على البحرين الأحمر والمتوسط يمكن استغلالها في مصايد الأسماك والاستزراع السمكى ، وفضلا عن ذلك فإن المخططات الخاصة بسيناء ضمن برنامج التنمية الشاملة يضع المجمعات الصناعية والتعدين في مقدمة الأنشطة الاقتصادية التي يمكنها ربط الوادى بالدلتا واجتذاب أيدى عاملة جديدة وإقامة مجتمعات سكانية بناء على الصناعات الجديدة
ووجه أيمن الجميل تهنئة خاصة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وإلى القوات المسلحة الباسلة وإلى جموع المصريين بمناسبة العيد الـ48 لانتصارات أكتوبر ، مؤكدا أن القوات المسلحة المصرية هي الحامى للمصريين في أوقات الحرب والداعم لهم في أوقات السلم ، ولولا رجال القوات المسلحة الذين يسهرون على حماية حدود الوطن ومصالحة وأمنه في أوقات الحرب ويعملون على إقامة المشروعات التنموية العملاقة لمنفعة أهله وتقدمهم في أوقات السلم ، لما تقدمت بلادنا وما استقرت وما انطلقت للأمام لتصبح قوة مشهود لها بين دول المنطقة.
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك رد