Share Button


للشاعر/ فاروق حمدي
ألا ياشــوق كيف به صَـبَابَةً

لأَوْجُهِ العاشقينَ دلالةً وكِتْمَانِ

يَمُرُ وبشـاشةُ الوجــهِ عَاليهِ

وفي الأحشــاءِ لوعـة وأحزانِ

كم جئتُ بكَلمٍ أُنْحِتُ بصخرةٍ

رقَّ في وَجْدي أحجارٌ صوَّانِ

والعَيْنُ منها قاطعـــةُ أَوْردَةٍ

ومالنقشي ســــوي نظم وبيانِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *