الموقع الرسمى للجريده
Share Button

 

كتبت / لطيفة محمد حسيب القاضي

في الوقت الحاضر و في عالمنا الحديث ،أصبح الإدمان على الفيس بوك بكثرة،حيث أن هذه الظاهرة أصبحت في ازدياد مستمر حتي أدى ذلك إلى أرق الكثير من الأسر في مجتمعاتنا العربية.
فأضحي كل فرد من العائلة يقضي معظم وقته على الفيس بوك مما أدي دخوله في حالة إدمان و خطف أفراد الأسرة إلى العزلة، فمن هنا لابد علينا من معرفة أضرار الإدمان على الفيس بوك.
أولا و قبل كل شيء يؤدي الإدمان على الفيس بوك إلى الأرق، كيف…؟حيث يقضي المدمن ساعات طويله على الفيس بوك و يسهر ليلا و يقضي معظم وقته على الفيس مما يودي إلى الأرق و عدم استطاعته النوم ليلا مما يودي كل هذا إلى مرض السمنه و سوء الحالة النفسية.

إدمان الفيس بوك يدمر الأسرة و هذا الكلام للزوج أو الزوجة حيث يقضون معظم الوقت على الفيس بوك وهذا يؤدي إلى تفكك الأسرة و يدمر الحياة الزوجية والأسرية.

أيضا إدمان الفيس بوك يؤدي إلى إنشاء علاقات غير سوية وغير إنسانية لدي الشباب،فتنشأ علاقات مع أناس افتراضين، فكثير من هؤلاء الأشخاص ينتحلون شخصيات بعيدة كل البعد عنهم ،مما يؤدي إلي إصابة الشاب أو الشابة بالصدمة النفسية عند اكتشاف الحقيقة.

تعرض مدمني الفيس بوك للعديد من الثقافات المغلوطة،مما يؤدي إلى التأثر بها،وكل هذا يؤدي إلى انحراف أفكار ومعتقدات الشباب الأمر الذي يؤدي إلى التطرف، وفساد الأفكار.

و هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإدمان الفيس بوك ألا و هي الفراغ لفترة طويله تجعل الشخص مدمن على الفيس بوك ،أيضا أصحاب الشخصية الانطوائية أكثر عرضة للدماء الفيس بوك،التفكك الأسري عامل مهم و يساعد على إدمان الفيس بوك.

فعلينا كأمهات و أباء من مساعدة أبناءنا في الحد من هذا الإدمان ،و ذلك عن طريق الجلوس معهم والتحاور معهم واعطاءهم الكثير من الحب و الإهتمام، أيضا لابد من أن نكون أصدقاء لهم بحيث يقولوا لنا كل شيء و نحن نقوم بدور الناصح لهم،نحاول أن نشغل أبناءنا بممارسة الرياضة حتى لا يقعون تحت وطأة الإدمان على الفيس بوك.
الإعتدال في كل شيء نحن لا نمنع ابناءنا من الفيس بوك ولكن علينا أن لا نجعل أبناءنا عرضة للإدمان الفيس بوك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like