Share Button
إقامة فعاليات الحوار الوطنى بأمانة حزب حماة الوطن بالإسكندرية
محمد فلفل
أقامت الأمانة العامة لحزب حماة الوطن بمحافظة الاسكندرية تحت رعاية الفريق جلال الهريدى رئيس الحزب واللواء أحمد العوضى نائب رئيس الحزب اللواء طارق عبد الباعث بركات رئيس قطاع شمال وغرب الدلتا لحزب حماة الوطن ..
وبإشراف مباشر وتنفيذ محمد مجاهد الامين العام للحزب بالاسكندرية فاعليات مؤتمر الحوار الوطنى.
حيث أقيمت فعاليات مؤتمر الحوار الوطنى بحزب حماة الوطن بأمانة الإسكندرية بفندق هيلتون جربن بلازا
وقد تناول الحوار الوطنى المحاور الثلاثة الهامة المحور السياسي والاقتصادى والمجتمعى وذلك بحضور اعضاء امانة الإسكندرية والشخصيات المتخصصة ..
وتضمن المحور السياسي ملف حقوق الإنسان والحريات العامة والمحليات اما المحور الاقتصادى تضمن دعم الصناعة المصرية وتشجيع الاستثمار وتحقيق الامن الغذائي فى ظل الأزمة الاقتصادية العالمية والعمل على تخفيف أثار برنامج الإصلاح الاقتصادى على المواطنين .. فضلآ عن خفض الدين العام وعجز الموازنة ..
اما المحور الثالث والخاص بالمجتمع فقد تناول قضايا تطوير التعليم الأساسى والفنى وسد الفجوة بين التعليم وسوق العمل، وتطوير منظومة الصحة وتعميم التأمين الصحى الشامل، واستمرار دعم المبادرات الرئاسية مثل حياة كريمة، وضبط الاسعار والقضاء على البطالة وتوفير سكن ملائم، ووضع استراتيجية ضبط النمو السكانى، وتعديل قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلى وقانون الاحوال الشخصية.وتمكين المرأة ومناهضه العنف ضدها ..
وقد جاء فى كلمة اللواء طارق بركات رئيس قطاع شمال وغرب الدلتا ان الحوار الوطنى يعد بمثابة حلقة جديدة من سلسلة حوارية طويلة خاضتها الدولة المصرية منذ ميلاد “الجمهورية الجديدة” بدءا من الشباب مرورا بالمرأة وذوى الهمم وحتى المواطن العادي الذي ربما يجد نفسه فجأة أمام رئيس الدولة أو أيا من المسئولين في مختلف محافظات مصر في حوار بسيط لعرض ما يعانيه من تحديات وهموم ..
حيث أن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي للحوار الوطني تعني أن هناك قرارات تحتاج فيها الدولة للاستماع إلى آراء الجمهور العام للوصول إلى أفضل الحلول الممكنة موضحًا في الوقت ذاته أن هناك عدة تحديات اجتماعية، واقتصادية وسياسية، وأمنية.أنه لأول مرة أصبح لدى مصر مدن ليس بها عشوائيات وشبكات الطرق والكبارى ومدن جديدة كل ذلك نتيجة قرارات مهمة اتخذتها القيادة السياسية، موضحًا أن الجهاز الإداري للدولة يحتاج إلى تطوير جوهري مما يستلزم تعليم المواطنين التكنولوجيا الوطنية، كما أن موضوع الحوار الوطني عتبة للدخول إلى مرحلة جديدة ..
وقد جاء فى كلمة محمد مجاهد امين عام الحزب بالاسكندرية ان الدعوة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإجراء حوار وطنى تبدو ملهمة في العديد من الأبعاد ربما أبرزها تعزيز فكرة تبادل الرؤى بين مختلف الأطياف داخل المجتمع المصري سواء كانت أحزب سياسية أو منظمات المجتمع المدني أو الحقوقيين أو غير ذلك يمكن القول إن دعوة الرئيس السيسى لحوار وطنى شامل هى امتداد أصيل لفكر الدولة المصرية على اختلاف عهود من تولوا قيادتها، حيث الرغبة فى توجيه الأمة نحو المستقبل فى ظل معطيات متغيرة تفرض على هذه الأمة المشاركة فى تجاوز الأزمات وتحقيق التطلعات المستقبلية ..
وفى نهاية الحوار والاحتفال تم تكريم الطلاب المتفوقين فى شهادات الثانوية العامة ولثانوية الازهرية وشهادات الدبلومات الفنية.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.