Share Button

إقبال كبير من المواطنين على مركز التخاطب بمركز شباب مدينة السنبلاوين بالدقهليه

متولى عمر

تزايد الإقبال الكبير على مركز التخاطب اليوم الثلاثاء 8نوفمبر 2022، بمقر مركز شباب مدينة السنبلاوين، التابع لإدارة شباب السنبلاوين وبحضور الدكتوره نانسي سمير مدير مكتب ذوي الاحتياجات الخاصه بمديرية الشباب والرياضة ، بعد افتتاحه منذ أسابيع قليلة، نظراً لوجود إخصائيات مؤهلات ومدربين للتعامل مع هذه الحالات، بشهادة المترددين على المركز.
جاء افتتاح مركز التخاطب فى إطار التعاون بين وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وذلك لدعم ذوي القدرات والهمم على مستوى الجمهورية، ضمن برنامج جسور الأمل بين البلدين، ومواعيد العمل بالمركز من يوم الأحد إلى يوم الخميس من كل أسبوع، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثالثة عصراً.
بإشراف مجلس إدارة مركز شباب مدينة السنبلاوين برئاسة الأستاذ مراد احمد مراد رئيس مجلس الإدارة، والأستاذة عزيزه حمدي منسق قادرون باختلاف بإدارة السنبلاوين، والأستاذ محمد محروس المدير التنفيذي بالمركز.ويهدف مركز التخاطب بمركز شباب مدينة السنبلاوين، ️إلى تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات التعليمية والتأهيلية للأطفال وذويهم، من خلال برامج توعية للأسرة، وكيفية التعامل مع أطفالهم، بالاضافه إلى علاج حالات المشاكل السلوكية و الانفعالية للأطفال وعلاج عيوب النطق والكلام والتأخير اللغوي، وتطوير المهارات اللغوية والسمعية وتنمية المهارات والتعديل السلوكي وعمل جلسات تخاطب.
يقوم بالعمل إخصائيات مؤهلات ومدربين، لمعرفة الحالة ومتابعتها ومدى تطورها، وما تحتاجه من رعاية وخدمات وهن : الدكتورة جهاد علام، والأستاذة شيماء شكيب، والأستاذة خلود صلاح، والأستاذة إسراء احمد حسن، والأستاذة هدير ابراهيم، والأستاذة شيماء سمير.
يأتي افتتاح مركز التخاطب بمركز شباب مدينة السنبلاوين، برعاية وزارة الشباب والرياضة بقيادة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بهدف جعل مراكز الشباب مراكز خدمة مجتمعية، وبدعم من الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، وتوجيهات الأستاذ علاء الشربيني وكيل وزارة الشباب والرياضة بالدقهلية، واشراف الدكتور طارق باشا وكيل المديرية للشباب، والأستاذ جاسر خالد مدير عام ادارة شباب السنبلاوين والاستاذه عزيزه حمدى منسق قادرون باختلاف بإدارة السنبلاوين

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *