Share Button

كتب : سامى ابورجيلة

سؤال اوجهه لجميع مرشحى مجلس الشيوخ من كافة الأحزاب ، وأيضا المستقلين ، هل تجدون أنفسكم أنكم رجال المرحلة ؟ وهل ستفيدون بلدكم وشعبكم؟
إنها أمانة ستحملها على عاتقك فهل أنت قادر على حملها ؟ وهل أنت قادر على القيام بها؟ وهل أنت أفضل وأقدر من غيرك لإفادة الوطن والشعب ؟
نريد من كل مرشح لحظة صدق امام نفسه ، ونريد من كل مرشح ان يختلى بنفسه ويسأل نفسه هذا السؤال ، ويحاسب نفسه قبل يوم حساب ربه .
وقبل أن تجيب بالنفى أو الاثبات لابد ان تعرف مهمة وعمل المجلس الذى تريد أن تتبوأ حصانته ومكانته ، فهل ياترى تعرف عمله ومهمته ؟
إن لم تكن عزيزى المرشح تعرف تعالى سويا نتعرف على مهمة هذا المجلس ( الشيوخ )
أولا : هو مجلس ليس مجلسا تشريعيا : اى لايشرع قوانين ، ولا يعدل قوانين ، بل هو مجلس جميع مايناقشه ويتفق عليه ماهى الا توصيات ، يؤخذ بها ، أو لايؤخذ بها .
ثانيا : هو مجلس ليس رقابيا : اى لايسأل الوزراء ، ولا يخضع أى وزير لأى إستجواب ، او إحاطة من عضو الشيوخ .
ثالثا : فى الدول الأكثر عراقة فى تعدد مجالسها النيابية يكون مجلس الشيوخ هذا يضم النخبة المنتقاة من العلماء فى مجالات مختلفة ( كعلماء فى الذرة ، وعلماء فى الطرق ، والتكنولوجيا ، والطاقة ، والطاقة المتجددة ، والطب ، والطب البيولوجى والوقائى ) ، وكذلك الفقهاء فى مجالات عديدة ( كفقهاء دستوريين ، وفقهاء تشريع ، وفقهاء قانونيين ….وهكذا )
رابعا : يحول اليه مجلس النواب بعض المشروعات بقوانين لأخذ الرأى فيها ، ومدى دستوريتها ( وممكن يؤخذ بتوصيته أو لا )
لذلك أسأل كل مرشح للشيوخ هل تجد فى نفسك انك ستفيد البلد فى مجال ما من المجالات ؟
هل ترى فى نفسك أنك عالم من علماء مصر فى مجال من المجالات وتريد أن تفيد بعلمك هذه البلد ، وهذا الشعب ؟
اترك لك أمانة الأجابة ، ولتعلم ان هناك حساب امام الله ، لأنك أولا حملت امانة ولم تؤدى حقها كما ينبغى .
ثانيا : انك كاذب ومخادع فى توجهاتك ، وإن كذبت وخدعت اليوم فسيأتى عليك يوم تندم فيه على خداعك هذا وكذبك حينما يفضحك الله أمام الخلائق ، يوم لاينفعك حزبك ، ولا حصانتك ، ولا جاهك ، ولا مالك .
ألا هل بلغت … اللهم فاشهد

Share Button

By ahram

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *