استشاري: صعوبة زراعة الشعر في هذه الحالة

استشاري: صعوبة زراعة الشعر في هذه الحالة
Share Button

استشاري: صعوبة زراعة الشعر في هذه الحالة
كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور محمد عماد الدين إستشارى عمليات التجميل وتنسيق القوام وزراعة الشعر، أن هناك إمكانية لزراعة الشعر بشكل يتناسب مع المنطقة المانحة والمنطقة المزروعة، بحيث يتم الوصول إلى أفضل شكل ممكن، موضحا أن هناك صعوبة كبيرة في زراعة الشعر حال فقدان الشعر بسبب العلاج الكيماوي.
وقال الدكتور محمد عماد الدين أن تقنية زراعة الشعر فى مصر واحدة من التقنيات المتقدمة التى تعمل على علاج الصلع الوراثى والصلع الناتج عن التقدم فى العمر، ويوجد فى مصر أعرق المراكز الطبية العالمية المتخصصة فى عالم زراعة الشعر، ومن هنا ستجد أن مصر واحدة من أهم الوجهات العلاجية والتجميلية على مستوى العالم ، وخاصة أن مصر تتميز بالعديد من المقومات والأساسيات المتقدمة فى عالم التجميل بالإضافة الى السعر المناسب الموجود فى مصر.
وأضاف الدكتور محمد عماد الدين لقد شهدت القاهرة بالفترة الأخيرة طفرة تقدمية هائلة في الطب التجميلي وخاصة الجراحات التجميلية وتعتبر زراعة الشعر واحدة من أبرز الجراحات التجميلية التي ساهمت في نشاط السياحة العلاجية بمصر.
وأكد الدكتور محمد عماد الدين، أنه يتوفر في العالم اليوم طريقتين لزراعة الشعر، وهما تقنية زراعة الشعر عن طريق الشريحة أو زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، وتعد زراعة الشعر بالإقتطاف هي الأكثر شهرة على مستوى العالم.
وأوضح الدكتور محمد عماد الدين إن الزراعة باستخدام تقنية الاقتطاف تعد هي الأشهر على الإطلاق والتي يفضلها الجميع، حيث إن هذه التقنية ليس لها أي آثار جانبية على الإطلاق، وهذه العملية تتم عن طريقة اقتطاف بصيلات متناهية الصغر من المنطقة المتبرعة لزراعتها في المنطقة المستقبلة، وتتم عملية الزراعة باستخدام أفضل المعدات الحديثة المتوفرة في العالم اليوم.
وأشار الدكتور محمد عماد الدين أن عملية زراعة الشعر بالاقتطاف تناسب جميع الأفراد، وخاصة وأن هذه التقنية لا تحدث أي نوع من الضرر بالمنطقة المتبرعة بالبصيلات، ولذا فإن هذه التقنية هي الأفضل لدى الجميع في عملية زراعة شعر الرأس سواء عند الرجال أو النساء، وكذلك زراعة الحواجب وزراعة اللحية.

ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: