Share Button

.
كتب/رشدى عيد
يعيش أهالي قرى مركز المنصوره حالة من الخوف والفزع بسببب الكباري غير الممهدة والتي على وشك الانهيار بعد أن أصبح المرور عليها أو العبور من أسفلها مخاطرة غير مأمونة العواقب خوفا من انهيار الكوبري على رءوسهم في أية لحظة الأمر الذي يدل على تقاعس المسئولين في تقديم الخدمات الأساسية لتأمين الطرق والمواطنين.
فخامة الفريق/كامل الوزير وزير المواصلات والطرق والكبارى هل يوجد فى العالم صنيه فى نزلة كوبر الا نزلة كوبرى جامعة المنصوره (كوبرى الموت)من ينقذنا من حوادث الطرق المرعبة التى تحصد الأرواح بكل سهوله ولا أحد يلتفت لها هل قرى المنصوره رخيصة لهذا الحد هل ميدان الهابلاند أهم من كوبرى جامعة المنصوره (كوبرى الموت)الذى يحصد الأرواح هل سور المحافظه أهم من طريق المنصوره اويش الحجر الخطر هل تعلم أن هذا الطريق يمر بقرى ميت خميس وميت بدرخميس واويش الحجر وكفر شنهاب ونوسا البحر ونوسا الغيط الذى يوصل إلى مركز اجا ومن ناحية ونوسا البحر الذى بوصل الى سمنود ومنها الى مركز المحله ومن ناحية سمنود يوصل الى السنبلاوين إذن هذا الطريق طريق حيوى ومهم هل تعلم هذا فلماذا لم يتم ردم ترعة ام الجلاجل ويتم توسعة هذا الطريق الذى يخفف عن هذا الكوبرى الملعون نظره يا وزير الطرق والكبارى مدد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *