Share Button
كتب : ماهر بدر
استنادًا إلى توجيهات القيادة السياسية والمتمثلة في مخرجات منتدى شباب العالم 2018 بشرم الشيخ والتي قام فيها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتدشين اول نصب تذكاري لإحياء الإنسانية في العالم.
انطلقت مبادرة “مهد الإنسان” تحت شعار “للإنسان فقط” في يناير الماضي، وهي بمثابة التحول الرقمي لمشروع الحياة وهو أول مشروع ريادي تكاملي يربط بين القطاعات العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد.
والهدف منه الوصول إلى مجتمع انساني أصيل قادر على استبيان الواقع وادراك الحقيقة وذلك عن طريق نقل المعرفة وتبادل الخبرات، حيث تم اطلاق البرنامج التدريبي (الهوية والأعمال).
وذلك لاكتشاف وترقية القدرات والمهارات الحياتية للإنسان بمحاورها (السلوكي – المهني – الرقمي)، عن طريق تنفيذ مجموعة من الأنشطة التفاعلية التكاملية؛ للإرتقاء بمستوى الجودة الحياتية للمجتمع وتعزيز آليات الوصول إلى التنمية المستدامة بما يتناسب مع رؤية مصر 2030.
وظهرت مبادرة “مهد الإنسان” للمساهمة في حل قضية ضعف الوعي بمفاهيم الهوية الإنسانية، ورفع مستوى الوعي بمفهوم المهارات الحياتية الأساسية خصوصًا بعد جائحة كورونا والمؤهلة للتحول الرقمي.
بالإضافة إلى التفعيل الايجابي الحقيقي لدور المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص والأفراد، والاصطفاف خلف القيادة السياسية الواعية الرشيدة الذي سيكون الدرع الحامي؛ للحفاظ على لحمة وترابط ووحدة الشعب المصري.
وينفذ المبادرة من القطاع الخاص كلاً من: شركة أعمال للإستشارات وإدارة المشروعات والتدريب (قطاع المسؤولية المجتمعية) وهي بمثابة شركة قائمة على اخراج وتنفيذ هذا المشروع وصاحبه العلامة التجارية، وشركة العالمية المتحدة للبرمجيات والتدريب.. الشريك الرئيسي بمحافظة الجيزة.
ً
أما عن القطاع العام فتمثله كل الجهات الحكومية المنوط بها المساهمة في تفعيل المبادرة، والمجتمع المدني هم جميع الجمعيات والمؤسسات الخاضعة لوزارة التضامن الاجتماعي التي تعمل على التأهيل والتدريب والأعمال اليدوية.
بالإضافة إلى الأفراد وهم مجموعة متكاملة من طلاب جامعة حلوان – كلية الآداب قسم علم الاجتماع بالاشتراك مع طلاب جامعة 6 أكتوبر والأسر الطلابية: الرشيد بكلية التربية – Volcano Team بكلية الإعلام وفنون الإتصال – Diplomatic Youth بكلية اقتصاد وإدارة مع كل إنسان (حقيقي – إيجابي – ريادي – واعي) قادر على المساهمة في بناء الإنسان وتحقيق رؤية مصر 2030.
وبما أن الهدف العام لمشروع الحياة المساهمة في الوصول لمجتمع انساني أصيل قادر على استبيان الواقع وادراك الحقيقة إذن فالفئة المستهدفة المجتمع المصري بصفة عامة والشباب والمرأة المعيلة بصفة خاصة.
وسيتم تقسيم الهدف المتمثل في استهداف 1,000,000 إنسان مصري واعي بمفاهيم المبادرة على 10 محافظات تبدأ بمحافظة القاهرة والجيزة كمرحلة تجريبية من تاريخ التدشين إلى بدء اطلاق المبادرة في 2022/06/30 بواقع 100,000 انسان صاحب هوية رقمية حقيقية قادر على المساهمة في عملية بناء الإنسان والتصدي للتحديات التي تواجه الأمن القومي المصري على منصات التواصل الإجتماعي.
ومساهمة قطاع المسؤولية المجتمعية للشريك المنفذ لمشروع الحياة سيتم التنفيذ عبر توفير منصة تعليمية رقمية تساعد على الوصول إلى العدد المستهدف في وقت اسرع وبنفس الجودة والكفاءة التدريبية.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.