الأمم المتحدة تشهد انعقاد جلسة خاصة لتأبين السلطان قابوس بن سعيد

Share Button

كتبت – مرام محمد

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقرها بنيويورك اليوم جلسة خاصة لتأبين المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه-.
وقال تجاني محمد باندي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في بداية الجلسة: سنتذكر السلطان قابوس بن سعيد كصانع للسلام وملتزم لقيم إنشاء هذه المنظمة، داعيا الحضور للوقوف “دقيقة صمت حدادا على ذكرى جلالة السلطان الراحل”.
من جانبه أعرب أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عن خالص تعازيه ومواساته للأسرة المالكة وعمان حكومة وشعبا في وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – رحمه الله -، مشيدا بمناقبه ومآثره حيث أنه قاد عمان لمدة نصف قرن وحولها لبلد متميز، موضحا أنه طوال فترة حكمه كسب احترام شعبه وشعوب العالم أجمع.. وأعطى الاولوية للتعاون حيث قاد عمان للانضمام للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، وبفضل قيادته والتزامه جعل عمان عضوا مسؤولا ونشطا في المنظمات الدولية، وظلت تحت حكمه محصنة من التوترات والاضرابات التي أصابت المنطقة.
وقال غوتيريش إن السلطان قابوس بن سعيد اعتبر رسول سلام وتفاهم وتعايش خارج حدود بلاده، ولطالما أدت عمان دورا محوريا لضمان بقاء خطوط الاتصال مفتوحة بين الأطراف المختلفة “.
وتطرق غوتيريش للدور البارز الذي قام به السلطان قابوس في الارتقاء بمستوى التعليم والعمل على تحقيق نهضة شاملة في كافة المجالات التنموية بالسلطنة.
كما تمنى للسلطان هيثم بن طارق سلطان عمان التوفيق والسداد في ريادة عمان والنهوض بالدبلوماسية الدولية في المنطقة بناء على إرث السلطان قابوس بن سعيد – مؤكدا على استمرار دعم الأمم المتحدة لعمان للنهوض بالسلام والاستقرار في المنطقة.
كما تحدث خلال جلسة تأبين السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور كل من ممثل توجو نيابة عن المجموعة الإفريقية، وممثل بروناي دار السلام نيابة عن مجموعة آسيا والمحيط الهادئ، وممثل أذربيجان نيابة عن مجموعة دول شرق أوروبا، وممثل جامايكا نيابة عن دول أمريكا اللاتينية والكاريبي ، وممثل الدنمارك نيابة عن دول أوروبا الغربية والدول الأخرى ، وممثل الولايات المتحدة الامريكية الدولة المضيفة، وممثل السودان نيابة عن الدول العربية ، حيث تطرقوا إلى إنجازات السلطان قابوس بن سعيد على المستوى المحلي والإقليمي والدولي ، ومآثره ومناقبه التي ساهمت بالرقي بسلطنة عمان ودورها الحيوي في المنطقة والعالم .
من جانبه قدم محمد بن عوض الحسّان المندوب الدائم للسلطنة لدى منظمة الأمم المتحدة الشكر للحضور على مشاعرهم الصادقة، وتطرق إلى الحديث عن العمل الدؤوب الذي قدمه السلطان قابوس بن سعيد لعمان على مدار 50 عاما، من تنمية مستدامة محورها الإنسان العماني والعمل على تحقيق النهضة الشاملة في كافة المجالات.
وأكد سعادته أن عمان ستواصل مسيرة النهضة والتنمية تحت ظل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

Author: Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *