Share Button

الاحتفال بذكرى نصر اكتوبر بأوبريت ( على شط الكنال )

بمحافظة بورسعيد

 

بورسعيد : نشوي شطا

 

شهد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، فعاليات الاوبريت الاستعراضى الغنائى (على شط الكنال )، بالتعاون بين وزارة الثقافة ومحافظة بورسعيد وذلك تجسيدا لاحتفالات المصريين بذكرى نصر اكتوبر المجيد وتجسيدا لمبدا لامركزية الثقافة الذى تنتهجه الاستاذة الدكتورة نيفين الكيلانى وزير الثقافة، تم احتفال محافظة بورسعيد بهذة الذكرى بالتنسيق مع الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة وهى من بين إحدى المحافظات التى شهدت معارك حرب اكتوبر واحتفالا بذكرى مرور 49 عام على نصر أكتوبر العظيم .

 

قدمت فرقة بورسعيد القومية المسرحية الاوبريت الاستعراضى الغنائى (على شط الكنال ) تأليف الاديب أسامة المصرى واخراج الفنان إبراهيم فهمى و الحان المايسترو محمد نصر وأشعار الشاعر محمد رؤوف واستعراضات الكابتن محمد حسن صالح ويدور الاوبريت حول معركة رأس العش التى حمت بورفؤاد من الاحتلال الإسرائيلي رغم إحتلال سيناء بالكامل على بورفؤاد التى ظلت حرة حتى اليوم الأمر الذى جعل موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك يصرح بأنة على إستعداد للتنازل عن عينة الاخرى فى مقابل إحتلال بورفؤاد التى من خلالها يحتل بورسعيد ثم يحتل مصر .

 

وأشاد محافظ بورسعيد بالأوبريت الغنائي، مشيدا بجهود القوات المسلحة البواسل الذين عبروا القناة فى 6أكتوبر وحققوا النصر وأعادوا لمصر هيبتها وعزتها وكرامتها فى 6 ساعات كما أشار إلى الأجيال الواعدة الذين لم يحضروا هذه الأحداث الوطنية العظيمة كى يستلهموا منها قيمة الولاء والانتماء وحب الوطن وطلب محافظ بورسعيد يوم بإعادة العرض مرة أخرى في حضور طلاب المدارس وطلاب جامعة بورسعيد.

 

وخلال كلمته، رحب الكاتب الصحفى محمد نبيل رئيس الادارة المركزية لاقليم القناه وسيناء الثقافى باللواء أ .ح. عادل الغضبان محافظ بورسعيد ورحب بالمستشار العسكرى العميد أ.ح . أحمد عبد الجواد ، الدكتور منصور بكرى رئيس حى المناخ ورحب سيادتة بالسادة الحضور وأشاد رئيس الاقليم بالدور الذى قامت بة الحركة الثقافية فى بورسعيد برئاسة د. جيهان الملكى مدير الفرع وامتداد بورسعيد عاصمة للثقافة المصرية حتى نهاية ديسمبر القادم على مدى ثلاث سنوات .

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *