Share Button

الا الأم

كتبه صالح عباس

من منا ينكر فضل والديه عليه وخاصه أمه فهي الطرف الأضعف حيث أنها حملت لتضيف الي ضعفها ضعف اخر لقد اوصي النبي صلي الله عليه وسلم بها وأصي بحسن صحبتها ثلاثاً ومره واحدة للاب وقد أمرنا المولي عز وجل ببرالوالدين حتي انه يحرم علينا أن تقول لهم اوفا ويحرم علينا تفضيل الزوجه عنها مهما بلغت درجه صلاحها فالأم هي المدرسة والمدرسة الأولي في حياتنا فهي الحضن الدافئ شتاءا ونسمه للهواء وقت المحن وهي الحب المقرون بالعطاء بلا مقابل

ولقد قراءت قصه أدمت قلبي ونزلت من هولها دموعي كان في أحد المدن رجل يعمل معلما وزوجته وهي ربه منزل ولهما ابنتان وولد والاب يكد ويشقي لكي يلبي متطلبات ابناؤه برغم تزايد متطيلباتهم مع قله ذات اليد ولكنها كان يدلل ابنه باعتباره الصبي الوحيد لديه فكانت ابنتاه مثال لحسن الخلق بعكس الولد الذي ساءت أخلاقه وانحراف وادمن المخدرات وإضاع كل ما يصل الي يده من مال للإنفاق عليها وتوفي والده فزاد الولد انحرافا وشغفا لتناول المخدرات بأنواعها وساءت علاقته بأمه فقرر التخلص منها لانها تمتنع عن إعطاءه المال اللازم لشراء المخدرات فوضع لها السم بالشاي وعندما بدأت تتلوي الما من تأثير السم ضحك عاليا فاخبرته وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة بأنها كتبت كل ما تملك من مال لبناتها وطبعا لأن الله يعجل عقاب الظالم وعاق والديه في الدنيا سقط مغشيا عليه وأصيب بالشلل ليقضي ما تبقي من عمره علي كرسي متحرك

وهذه هي العداله الإلهية فمن يزرع الشوك حتما سيحصد الجراح

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.