Share Button

متابعة/منى فتحى حامد

والذى تحتفل به أكثر من 188 دولة من دول العالم من بينها مصر فى آخر سبت من شهر مارس من كل عام ، فى إطار الاحتفال بالحدث البيئى العالمي السنوى “ساعة الأرض” والذى تحتفل به أكثر من 188 دولة من دول العالم من بينها مصر فى آخر سبت من شهر مارس من كل عام للتوعية بآثار التغيرات المناخية السلبية وتشجيع الأفراد على السلوكيات الإيجابية نحو البيئة و ترشيد استهلاك الكهرباء
أعلن اللواء / هشام آمنه – محافظ البحيرة عن مشاركة المحافظة في هذا الحدث البيئي العالمي اليوم، و ذلك من خلال إطفاء الإنارة الخارجية وغير الضرورية لمدة ساعة واحدة بدءا من الساعة 8.30 حتى الساعة 9.30 مساء السبت، عن كافة الجهات والهيئات ومجالس المدن ومراكز الشباب والحدائق العامة والافراد والمنشآت والجامعات التابعة للمحافظة
ومن الجدير بالذكر أن تلك المبادرة هى أكبر حدث بيئي عالمي بدأ في سيدني باستراليا عام 2007 وشارك به 2 مليون شخص لتتنامى المشاركة خلال الأعوام الماضية وتصل إلى 3,5 مليار شخص حول العالم، وكانت مصر من أوائل الدول العربية المشاركة منذ عام 2009 ليصبح احتفالا سنويا يتم خلاله التأكيد على دور المشاركة المجتمعية في مواجهة مشكلات البيئة وخاصة آثار التغيرات المناخية وأهمية ترشيد الاستهلاك في مصادر الطاقة للحد من الانبعاثات المؤدية لظاهرة تغير المناخ.و بضرورة المشاركة الفعالة لكافة الجهات والافراد لهذا السلوك الحضاري بهدف نشر الوعي البيئي وتوفير المال وإن كان ضعيفا جراء ترشيد الكهرباء وإطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية لمدة ساعة وإضاءة الشموع بدءا من الساعة 8.30 حتى 9.30 مساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *