Share Button

كتب : محمد محسن السهيمي
متابعة /أيمن بحر
أعلنت قيادة تحالف القوات العربية المشتركة في اليمن، أن القوات والوحدات التابعة للمجلس الانتقالي والحزام الأمني بدأت اليوم السبت،أنسحاب قواتها والعودة إلى ماكانت عليه من مواقع سابقة قبل الأحداث الأخيرة في عدن، وبدأت تسليم المقرات الحكومية اليمنية وبإشراف مباشر من التحالف.
وقد ثُمنت قيادة التحالف العربي استجابة الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي في عدن؛ للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة في عدن، وتغليبهما لمصالح الشعب اليمني العليا، وعدم الإضرار بها.
وأشارت قيادة التحالف في بيان لها إلحاقي للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بتاريخ 06 ذي الحجة الجاري، وما تضمنه من رفض التطورات في عدن ودعوة كل الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة.
وإلحاقاً بالبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بتاريخ 09 ذي الحجة الجاري بطلب وقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن اعتباراً من صباح السبت 10 ذي الحجة، ودعوة كل المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها، والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الفترة، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.
وقالت قيادة التحالف إنها تثمن استجابة الحكومة اليمنية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة وتغليبها لمصالح الشعب اليمني، ومحافظتها على مكاسب تحالف دعم الشرعية في اليمن لأجل إعادة الدولة ومؤسساتها.
ودعت إلى استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الجهود في هذه المرحلة، والوقوف سوياً لإنهاء الانقلاب الحوثي، ومشروع النظام الإيراني الهدام باليمن، وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين بالدولة اليمنية والشعب اليمني من التنظيمات الإرهابية كالمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، وتنظيم القاعدة وداعـش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *