Share Button

 ظهرت امراض نفسيه نتيجه الاحتكاك المجتمعى فى محيط الاسرة بسبب الحظر .وانتشار الفيروسات نتناول فى مقالنا هذا فيروس تبادل الاجناس . بمعنى :

تطبيع مرفوض بين صفات المجتمع فى دراسه ميدانيه قام بها متطوعين من طلبه تكنولوجيا ومعلومات بقياده الطالبه هايدى اشرف وتوصلوا الى انتشار تقليد من الرجالى لصفات النساء الغير محببه شكلا وموضوعا مثل.

.الغيبه والنميمه .الغيرة وتناول الاعراض بالمجالس . وضع المكياج فى فيديوهات متداوله بغرض الشهره . عروض الازياء المستفذه

. الرقص المستفز ولبس بدل رقص …الخ وكل ذلك بغرض الشهره حتى اذا انت سلبيه ج ،، ، وهذا الفيروس الاجتماعى اشد خطوره من فيروس الكرونا وغيره .

وذلك لان: يؤدى الى تبادل غير لائق فى الاخلاق الاجتماعيه والقيم العربيه بوجه خاص ويسبب عدم احترام متبادل بين الجنسين لتبادل الادوار والصفات الحميده والغير ذلك

.ويجب تصدى كل من افراد المجتمع لهذا المرض النفسى بتحرى كل شخص لتصرفاته وافعاله الشخصيه قبل نقض تصرفات الاخرين وبذلك يكون لكل مريض طبيبه الخاص (الضمير.

واسترجاع الآداب المجتمعيه الاصيله.والتمسك بتعاليم الدين الاخلاقيه .وان يعدل كل منا عن طريق الانحراف النفسى ) عالج نفسك قبل تفشى المرض

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.