Share Button
كتبت هدي العيسوي
أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن الحرم الجامعى استضاف بعضاً من مسئولى وقيادات السفارات العربية الشقيقة ضمن فعاليات ملتقى “حوار الثقافات بعيون مصرية”؛ والذى أقيم لزيادة الربط بين الطلاب العرب وأشقائهم المصريين فى بلدهم الثانى، وتضمنت فعاليات اليوم معرضاً للمشغولات والمنتجات اليدوية، وعروضاً ثقافية وفنية، وأشهر مأكولات البلدان العربية، ويأتى المهرجان بتوجيهات ودعم الدكتور محمد كمال السيد مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة لدمج الثقافات العربية فى المجتمع الجامعى المصرى.
رحب رئيس الجامعة المصرية الروسية، بالضيوف واستعرض معهم عدد الكليات داخل الحرم الجامعى وتوافر الإمكانيات؛ من مبانى حديثة وواسعة، وبيئة تعليمية متطورة تتوافق مع متطلبات الإعتماد الأكاديمى، وبرامج دراسية حديثة ومواكبة لتكنولوجيا التعليم وتلبى متطلبات سوق العمل، بالإضافة الى دور الجامعة التنموى والمجتمعى فى مدينة بدر لكونها أول جامعة أنشئت داخل المدينة.. كاشفاً أنه أشرف على فعاليات الملتقى حتى إكتماله بصورته المشرفه والنهائية كلاً من: “الدكتورة هناء عبدالرحمن رائدة الأنشطة الطلابية فى الجامعة، والأستاذة إكرام محمد عبد الحميد أمين عام الجامعة”.
كما استعرض الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، الأنشطة الأكاديمية والطلابية التى تقدم لطلاب الجامعة.. مؤكداً دعم الجامعة لأنشطة اتحاد الطلاب المختلفة الرياضية والثقافية والفنية والأدبية؛ لما لها من أثر فى بناء شخصية الطلاب واستثمار طاقاتهم.. موضحاً أن من أبرز الحضور من السفارات العربية الشقيقة الدكتور حسن جياد الملحق الثقافى فى سفارة دولة العراق فى مصر، والدكتور إياد أبوالهنود مسئول الشئون الأكاديمية والبحثية فى سفارة دولة فلسطين ونيابة عن المستشار الثقافى والسفارة.
فى ذات السياق، عرض الدكتور خالد توفيق، عميد كلية طب الفم والأسنان بالجامعة المصرية الروسية، أهداف الكلية فى إعداد جيل مختلف من الخريجين “أطباء الأسنان”، قادر على المنافسة فى سوق العمل “المصرى والدولى” من خلال برامج دراسية مميزة تعتمد على التكنولوجيا الرقمية فى مجال طب الفم والأسنان وتخدم “رؤية مصر 2030”.. مشيراً أن الكلية تضم مبنى العيادات الشاملة لطب الفم والأسنان بالكلية وتقدم جميع الخدمات والكشف والعلاج بالمجان للجمهور، وتشمل كل التخصصات من: “جراحات الفم والفك والأسنان، علاج أمراض اللثة، التركيبات المتحركة والثابتة، تنظيف الجير، تبييض الأسنان، الخلع، حشو الأسنان، أطقم الأسنان الكاملة، ومكافحة التسوس وعلاجه”.
من جانبه، أوضح الدكتور علاء البطش، عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية خلال كلمته فى الملتقى، أن من ضمن برامج كلية الهندسة “الهندسة المعمارية، هندسة الاتصالات، هندسة الميكاترونات والروبوتات، وهندسة التشييد”.. لافتاً إلى أن الكلية تتضمن معامل متطورة ومنها: “معمل الأقمار الصناعية” والذى تم تدشينه بالتعاون مع وكالة الفضاء المصرية بجانب وجود أكاديمية بالتعاون مع “شركة هواوى العالمية” الرائدة فى مجال إتصالات الجيل الخامس.
فى الموضوع نفسه، أكد الدكتور مصطفى حسن مسئول الطلاب الوافدين فى الجامعة، أنه من ضمن أهداف الملتقى: “التعريف بثقافات وتقاليد بعض الدول العربية، تقوية الروابط واندماج الطلاب الوافدين مع زملائهم المصريين داخل المجتمع الجامعى، وتحفيز الطلاب الوافدين للمشاركة فى الأنشطة الطلابية”.. منوهاً عن أن الملتقى ضم حلقات نقاشية حول التراث الخاص بكل دولة عربية وجولة للضيوف للتعرف على كليات الجامعة المتعددة والمميزة.
من جانبهم، أعربت “وفود السفارات العربية” الشقيقة فى مصر عن مدى سعادتهم بوجودهم فى رحاب الحرم الجامعى لـ”الجامعة المصرية الروسية” ، وأشادوا بمستوى البنية التحتية والتكنولوجيا لمنشآت الكليات والجامعة، والكوادر الأكاديمية من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والإدارة المتميزة فى تقديم خدمات تعليمية وأنشطة طلابية على أعلى مستوى وحُسن التنظيم والإستقبال.
حضر فعاليات ملتقى يوم الطلاب العرب فى الجامعة، الدكتورة الطاهرة السيد حمية، عميد كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات بالجامعة، الدكتور هشام الهوارى، وكيل كلية طب الفم والأسنان لشئون الطلاب بالجامعة، الدكتورة أميمة الجندى رئيس قسم العقاقير بكلية الصيدلة، والدكتورة ليلى عبدالعزيز رئيس قسم الأدوية والسموم بكلية الصيدلة.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.