< الجامعة المصرية الروسية تستعد لإطلاق 4 كليات جديدة - جريدة اهرام مصر
Share Button

الجامعة المصرية الروسية تستعد لإطلاق 4 كليات جديدة

كتب:إبراهيم عمران

أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن مجلس الوزراء وافق على تعديل بعض أحكام قرار رئيس الجمهورية رقم (256) لعام 2006 الخاص بإنشاء “الجامعة المصرية الروسية” بمدينة بدر فى القاهرة، ونصّ القرار على أن تُعدل المادة الثالثة من القرار (256) لعام 2006، وذلك باستبدال البند (3) ليصبح بمسمى “كلية الإدارة والاقتصاد وتكنولوجيا الأعمال”، وإضافة أربع كليات جديدة هى: “الفنون التطبيقية، الفنون الجميلة، الألسن واللغات والتقنية، وكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى”؛ تمهيداً لصدور قرار جمهورى بهذا التعديل.

أوضح رئيس الجامعة المصرية الروسية، أنه نظراً لأهمية “مجال الحاسبات والمعلومات والذكاء الاصطناعى”، والذى يمثل أساس التنمية فى المستقبل، فقد طلبت الجامعة الموافقة على فصل “كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات”؛ لتصبح كليتين هما: “كلية الادارة والاقتصاد وتكنولوجيا الأعمال، وكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى”، وإيماناً بالدور الحضارى والمجتمعى الذى تقوم به الجامعة المصرية الروسية، وسعياً إلى تنمية الموارد البشرية والتى تعد الركيزة الأساسية للتقدم الاقتصادى والاجتماعى.

أضاف الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، أنه فى إطار خطة الجامعة التى تستهدف التوسع فى إنشاء الكليات، و إضافة تخصصات جديدة من خلال برامج تعليمية متميزة يتطلبها سوق العمل، وتتمتع الجامعة فيها بميزة نسبية؛ نظراً لعلاقاتها المتعددة بالجامعات الروسية.. موضحاً أنه تم طلب الموافقة على إنشاء “كلية الفنون التطبيقية، كلية الفنون الجميلة وكلية الألسن واللغات التقنية”؛ ومن المتوقع صدور قرار جمهورى بهذه التعديلات فى القريب العاجل.

الجدير بالذكر، أن “الجامعة المصرية الروسية” تأسست بالقرار الجمهورى رقم (256) لعام 2006 ، وتقع فى مدينة بدر بمحافظة القاهرة، على طريق “القاهرة -السويس” الصحراوى، وبمساحة تزيد على تسعة وثلاثين فدانا وتسعى الجامعة المصرية الروسية أن تتبوأ مكانة مرموقة بين الجامعات المصرية والعربية والدولية، وأن تكون أحد روافد العلاقات الثقافية والعلمية المصرية الروسية، كما أن الجامعة عضواً عاملاً فى اتحاد الجامعات العربية، وللجامعة اتفاقيات تعاون مع كبرى الجامعات بـ”جمهورية روسيا الاتحادية”؛ تسمح لبعض الطلاب الراغبين فى السفر لـ”جمهورية روسيا الاتحادية”، فرصة التدريب والدراسة والحصول على “شهادة مزدوجة” لطلابها وتبادل الخبرات من خلال تبادل أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، ومنح فرصة استكمال الدراسة لطلاب الدراسات العليا فى روسيا، وذلك لكى يتفاعلوا مع مجتمع يتميز بالإنضباط وتقديس العمل، ومن ضمن هذه الجامعات:
1- جامعة إيجيفسك الفنية الحكومية “ISTU”.
2- جامعة الصداقة بموسكو “RUDN”.
3- جامعة روسيا الاتحادية للعلوم الإنسانية بموسكو “RSUH”.
4- جامعة تومسك البوليتكنيكية الفنية الحكومية “TPU”.
5- جامعة البحوث النووية الوطنية بجمهورية روسيا الاتحادية “MEPHI”.
6- جامعة كازان الفيدرالية “KFU”.
7- جامعة موسكو الحكومية للهندسة المدنية “جامعة البحوث الوطنية”، “MGSU”.
8- جامعة ولاية بيلجورود التكنولوجية “BSTU”.

مما يذكر، أن “الجامعة المصرية الروسية”، لديها بعض اتفاقيات تعاون مع كبرى المؤسسات العلمية لتنمية قدرات الطلاب التقنية التي تؤهلهم لمواجهة التحديات المستقبلية لسوق العمل، ولمواكبة متطلبات رؤية الدولة فى خطتها لـ(2030)، منها بروتوكول تعاون مشترك مع “شركة هواوى” العالمية لإنشاء “أكاديمية هواوى Huawei Academy” داخل الحرم الجامعى، كذلك بروتوكول تعاون مشترك بين “كلية الهندسة” بالجامعة، و”وكالة الفضاء المصرية”؛ للمشاركة فى تنفيذ مشروع أقمار صناعية تعليمية، وتم توقيع مذكرة تفاهم مع “وكالة الفضاء المصرية” فى “نوفمبر” عام 2019، من أجل التعاون فى “مجال هندسة وتكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية”، وذلك فى إطار خطة الجامعة لبناء القدرات فى “مجال علوم الفضاء والإستشعار عن بعد”.

يذكر أن المادة الثالثة من القرار الجمهورى بتأسيس الجامعة؛ أن تضم الجامعة ثلاث كليات هى: “كلية الهندسة، كلية الصيدلة، وكلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات”، وبدأت الدراسة بكُليتى “الهندسة، والصيدلة” فى الفصل الدراسى “خريف عام 2006″، وتضم كلية الهندسة برامج فى: “هندسة التشييد، هندسة الميكاترونيات والروبوتات، والهندسة المعمارية” وهى معتمدة من “إتحاد المهندسين العرب” بجانب “هندسة الإتصالات”، كما تم فتح برنامج فارم دى “صيدلة إكلينيكية” فى عام 2020 بالإضافة إلى برنامج الصيدلة العام فارم دى، هذا وقد سبق تعديل القرار الجمهورى المذكور عاليه بالقرار الجمهورى رقم (115) لعام 2013 بإضافة كليتى: “طب الفم والأسنان، والتمريض”، لكليات الجامعة وبدأت الدراسة بكلية “طب الفم والأسنان”، اعتباراً من الفصل الدراسى “خريف 2014”.

وبدأت الدراسة بـ”كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات”، اعتباراً من الفصل الدراسى “خريف 2018” وذلك فى “برنامج إدارة الأعمال” التى تشمل تخصصات: “الإدارة، التسويق، إدارة الموارد البشرية، والتمويل” وباقى برامج الكلية كالتالى: “برنامج علوم المحاسبة، برنامج علوم الإقتصاد، وبرنامج العلوم السياسية”؛ تماشياً مع توجهات الدولة نحو التحول الرقمى وتحقيق التنمية المستدامة، وتوجه الكثير من دول العالم نحو إدماج “علوم البيانات والذكاء الاصطناعى”، فى حوكمتها من أجل بناء مجتمعات تعتمد فى الأساس على المعرفة، وتحقيقا للغاية الجوهرية لـ”الجامعة المصرية الروسية”، فى الإعداد الأمثل لطلابها لمواجهة التحديات التنافسية العالمية المستقبلية، فقد تم البدء بالدراسة فى “كلية الإدارة والتكنولوجيا المهنية والحاسبات” فى برنامج تكنولوجيا معلومات الأعمال المهنية والذى يشمل تخصصات “نظم المعلومات الإدارية، علم تحليل الأعمال، وبرنامج الحوسبة المتقدمة والذكاء الإصطناعى”، والذى يشمل تخصصات الذكاء الإصطناعى وعلوم البيانات والذى تم بدء الدراسة فيه اعتباراً من الفصل الدراسى “خريف 2020”.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد