Share Button

 

بقلم /صادق المناسفي🇪🇬

تحتاج كل أنثي إلي رجل يحل شفرتها ويفهم طبيعتها ..في إعتدالها وجنونها وفي رضاها وغضبها ، يستهوي روحها ويطمئن قلبها ، ويشرح صدرها.
فالأنثي أوتار جميله تحتاج إلي عازف ماهر ليعزف أجمل الألحان علي اوتار قلبها
بإختصار.
دواء لكل أوجاعها ويطيب جراحها والأيد اللي تطبطب وتريحها.
فمثل هذا الرجل لا تقابله المراءة الإ مرة واحدة في حياتها. ..
سواء إرتبطت به أو لم ترتبط. ..فالزواج قدر ونصيب
روحها تحلق حوله. . ويستولي على تفكيرها. ..لا تهدأ الإ بقربه.
في يقظتها أو منامها أو حتي في خيالها .
تشعر الأنثي معه إنها ملكة متوجة ولو كان فقيرآ أو مسكينآ…
وإن لم تصادفه . .. تشعر بالنقص والضجر والملل .
ولو كانت ملكة الكون في جمالها او غناها
فهنيئآ لكل أنثي صادفت هذا الرجل …فهو القيمة الحقيقية لعمرها
وهو بالنسبة لها هو الحياة
كلمة أخيرة
فرق كبير بين الحب الذي جاء بالعشرة وبين الحب الحقيقي
وهنا السؤال المهم لكل إنثي
هل وجدتي هذا الرجل؟؟؟؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏‏وقوف‏، و‏محيط‏‏، و‏‏سماء‏، و‏‏جسر‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏ماء‏‏‏‏

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *