Share Button

بقلم مصطفى سبتة
لما توبك ضاق وسابك
دوبه كتر المشابك
تطلعي من بره بابك
يشتمو ف خاش اللي جابك
وتفو ع الطلعه البهيه
الحكايه مسش عاديه
لما تشتم جد جدك
وف الادب تتعدي حدك
سم قاتل برضو ردك
ولا مليون مركوب يسدك
تروح تجيب البندقيه
الحكايه مش عاديه
لما جوزك اصله صالح
شعله وبيقضي المصالح
وف كلامه ليكي ناصح
سيرته عند الكل فالح
وانتي جيبتي له الاذيه
الحكايه مش عاديه
لما امك شاب شعرها
خدمتك هو شعارها
ادتك م الدنيا خيرها
وانت ولاجيت يوم تزورها
اصله خايف م الوليه
الحكايه مش عاديه
طاعتك ال جوزك دي فرض
تحتويه ب طول وعرض
لو ديون تبقي انتي قرض
بطانيتو ف ليله برد
تبقي فوق الشيله ديه
الحكايه مش عاديه
تفش غلك يوم ف اخوك
خمسه سته يحجزوك
تشتمه بابوه وابوك
مليون نفر ميسكتوك
ولو يقود كفن وديه
الحكايه مش عاديه
ليه تعيبي ف الجيران
تصرخي ف قلب الميدان
ياي وبلدي وتكسفيهم
تقولشي جايه م اليابان
كل افعالك رديه
الحكايه مش عاديه
لما تكدب ع العيال
وف كلامك قال وقال
وف النميمه ليك مجال
ولما تاكل بالشمال
ايه ياباشا القدوه ديه
الحكايه مش عاديه
تعلمي ست البنات
كيف تحط المكياجات
والمرايا بالساعات
وتبعتري ف القرشينات
تصرفي كل الماليه
الحكايه مش عاديه
يبقي انتي انت هيه
اهتموا بالاخلاق شويه
هي دي احسن وصيه
من رسول الانسانيه
ساعتها تحلي الدنيا ديه
والعيشه تبقي هنيه
ابقوا كد المسؤليه
الامور تصبح عاديه
الامور تصبح عاديه
الامور تصبح عاديه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *