Share Button

كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن عالم الطب عالم ملىء بالثوابت كما هو ملىء بالإكتشافات الإيجابية التى تصب فى صالح البشرية لدرجة أن الطب وخاصة طب الأوعية الدموية إكتشفت العديد من العلاجات لأمراض مزمنة لم يكن لها علاج فى الماضى كعلاج القدم السكرى وإنقاذها من البتر.

وقال الدكتور وليد الدالى أن علاج القدم السكرى لم يكن موجود فى الماضى بهذا الشكل المذهل والمثير للدهشة فى الوقت الحالى، حيث بات إنقاذ القدم السكرى من البتر ضرورى من خلال وضع المريض على خارطة العلاج المرتبط بالأوعية الدموية والتقنيات الحديثة وبالتالى ففرصة بتر الطرف الذى كان مصاب بالسكر باتت ضعيفة للغاية إلا فى حالات الأهمال فقط.

وأضاف الدكتور وليد الدالى أن إهمال علاج القدم السكرى هو السبب الوحيد الذى يعرض المريض لبتر قدمه، ولإنقاذ القدم السكرى من البتر يقوم طبيب الأوعية الدموية بأخذ التاريخ المرضي، وعمل فحص شامل للأوعية الدموية الطرفية، مع عمل التحاليل والفحوصات اللازمة، ومن أهم الفحوصات عمل دوبلر ملون على شراين الساق، وعمل أشعة مقطعية على شرايين الساق لمعرفة مكان وطول الإنسداد في شرايين الساق.

وحذر الدكتور وليد الدالى من عمل أي تنظيف للغرغرينا في وجود قصور بالدورة الدموية حيث يعتبر هذا الإجراء جريمة شائعة الحدوث في مصر، وتؤدي إلى إنتشار الغرغرينا بكل القدم في خلال ساعات قليلة بعد هذا الاجراء الخاطئ، و لهذا وجب تحذير المرضى لتجنب تفاقم المشكلة.

L’image contient peut-être : 1 personne

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.