Share Button
الدالي يؤكد الوصلات الشريانية الوريدية افضل من القسطرة لمرضى الغسيل الكلوي
كتبت هدي العيسوي
مريض الكلى الذي يحتاج الي الغسيل الكلوي بشكل دوري يحتاج إلي عمل وصلات شريانية وريدية حتى يتم من خلالها عملية الغسيل بنجاح.
وأشار الدكتور وليد الدالي استاذ جراحات الأوعية الدموية والقدم السكري بجامعة القاهرة إن وصلات الشريان الوريدي هي عبارة عن فتحة يتم من خلالها عملية الغسيل عن طريق عمل أتصال بالشريان الوريدي للمساعدة على تدفق الدم.
وأكد الدكتور وليد الدالي إن الوصلات الشريانية تعتبر أفضل بكثير من عمل قسطرة تركب في العنق “القسطرة العنقية” والتي يستخدمها البعض أثناء الغسيل الكلوي.
وأوضح الدكتور وليد الدالي إن هناك أنواع للوصلات الشريانية التي يتم عملها لمرضى الغسيل الكلوي فمنها الطبيعي ومنها الصناعي، لافتاً إلي إن الوصلات الطبيعية الأفضل في الأستخدام ولكن يتوقف نوعها على عدة عوامل مثل سن المريض، والأوردة، والأمراض المصاحبة لمرض السكري.
وأكد إن من أنواع الوصلات الطبيعية التي تكون بين الشريان والرسغ وتعتبر هي الأفضل على الإطلاق لكنها تحتاج إلي تدفق الدم في الجسم يكون جيد وتستمر تلك الوصلات من خمس إلي سبع سنوات، مشيراً إلي أنه هناك نوع آخر من الوصلات الطبيعية يكون بين الكوع والوريد في اليد، والتي يتم الإعتماد عليها في حالة وجود قصور في ضغط الدم في الشريان، ومدة تلك الوصلة أقصر من تلك الوصلة بين الشريان والرسغ.
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، ‏جلوس‏‏ و‏وقوف‏‏
أعجبني

تعليق
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.