الدولة تولي إهتمامًا كبيرًا بقضية الأمية لما لها من آثار اجتماعية وإقتصادية وسياسية

الدولة تولي إهتمامًا كبيرًا بقضية الأمية لما لها من آثار اجتماعية وإقتصادية وسياسية
Share Button

مكتب البحيرة/ سمير الجناينى

تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية بجعل عام 2019 عاماً للتعليم من أجل مواطن مصري متعلم منتج مشارك في نهضة وطنه وتنميته

أكد اللواء / هشام آمنة – محافظ البحيرة على أن الدولة تولي إهتمامًا كبيرًا بقضية الأمية لما لها من آثار اجتماعية وإقتصادية وسياسية و تقف عائقاً لعمليات التنمية المستدامة وخاصه في نطاق البيئات الريفية والمناطق النائية المحرومة من فرص التعليم

جاء ذلك خلال أستقباله للدكتور / عاشور عمرى – رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار حيث تم بحث تفعيل نشاط محو الامية بالمحافظة للوصول الى المستهدف وإعلان محافظة البحيرة بلا أمية وذلك من خلال تفعيل دور كل جهة من الجهات المشاركة كالتعليم وجهاز الشرطة والجامعة والمجلس القومي للسكان والمجلس القومي للمرأة والجمعيات الأهلية

كما تم إستعراض الإيجابيات والمعوقات التي تواجه العمل الميداني لمحو الأمية وكيفية التغلب عليها من خلال زيادة عدد فصول محو الأمية وتحفيز الدارسين وجعل الحصول على شهادة محو الامية شرط من شروط إستخراج التراخيص والحصول على فرص العمل

هذا ومن المقرر ان يتم توقيع بروتوكول تعاون بين رئيس الهيئة وجامعه دمنهور ( كلية التربية ) لإلزام طلاب الكلية بمحو امية 8 دارسين كشرط للتخرج

هذا وقام اللواء / المحافظ بإهداء درع المحافظة لرئيس الهيئة تقديراً لجهوده وقام رئيس الهيئة بتقديم درع الهيئة للواء / المحافظ تقديرا لجهودة وحرصة على الإسراع بجعل المحافظة بلا أمية

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: