Share Button

د/ زكريا فؤاد فوزى – أستاذ بالمركز القومى للبحوث و عضو و منسق بالتحالف العالمى للزراعة الذكية مناخيا – منظمة الأغذية و الزراعة

يعتبر القطاع الزراعى أحد أهم القطاعات الإنتاجية التنموية البيئية فى كل دول العالم المتقدم و النامى على السواء، و يعتبر القطاع الزراعى فى مصر أحد أهم روافد الأقتصاد المصرى حيث يشكل القطاع حوالى 17 % من الأنتاج القومى المحلى و يساهم بأكثر من 20 % من أجمالى الصادرات المصرية .
و يعتبر الحفاظ على القطاع الزراعى و ضمان التنمية الزراعية بصورة مستدامة من الأهمية بمكان للتنمية الأقتصادية و الأجتماعية المتكاملة لجودة الحياة للشعب المصرى و ما تقوم بة الدولة المصرية من مشاريع زراعية تنموية عملاقة من إستصلاح و زراعة المليون و نصف مليون فدان و زراعة 100 الف فدان صوب زراعية و غيرها من المشروعات لخير دليل على أتجاة مصر و بقوة نحو تنمية زراعية مستدامة .
و لا يخفى أن القطاع الزراعى يواجة تحديات كبيرة منها محدودية مصادر المياة و التغيرات المناخية الحالية و المستقبلية و قيام البعض بالأعتداء على الأراضى الزراعية و البناء عليها و التنافسية العالمية فى الأنتاجية و الجودة و أيضا يمكن تحدى الزيادة السكانية السنوية أحد أهم التحديات التى تواجة التنمية بصفة عامة و التنمية الزراعية بصفة خاصة.
و يقوم العلماء و الباحثون الزراعيون بدور كبير فى التنمية الزراعية و ذلك للقيام بالتوسع الأفقى و الرأسى لزيادة الإنتاجية و الجودة و زيادة الفرص التصديرية و التسويقية للحاصلات الزراعية المصرية .و نحو تنمية زراعية مستدامة تم صدور قانون الزراعة العضوية المصرى رقم 12 لعام 2020 و ذلك سوف يكون لة الدور الكبير فى زيادة نسبة الصادرات المصرية من الزراعة العضوية و تحقيق إنتاج محاصيل حقلية و بستانية أمنة و صحية للشعب المصرى.
الزراعة المستدامة تولى المزيد من الاهتمام لحماية الموارد البيئية ، والاستخدام الرشيد والمستدام للموارد ومن ثم الحفاظ على الإمكانات وفقًا للطلب.
و تعتمد الأستدامة البيئية الزراعية على الأعتماد على أستغلال الموارد الزراعية البيئية بصورة مناسبة و بعدم إستنزاف للموارد للحفاظ عليها للأجيال القادمة و الحصول على بيئة زراعية قابلة للأستمرار .و أيضا لا بد من إتباع النظم الزراعية التى تحافظ على الإستدامة مثل نظم الزراعة العضوية و نظم الممارسات الزراعية الجيدة و كذلك إتباع منهج الزراعة الذكية مناخيا و التابع للتحالف العالمى للزراعة الذكية مناخيا و هو نهج متكامل لتطوير الشروط التقنية والسياسة الزراعية والإستثمارية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة للأمن الغذائي في ظل تغير المناخ
يتكون من ثلاثة أركان رئيسية وهي:
زيادة الإنتاجية والدخول الزراعية على نحو مستدام.
التكيف وبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ.
تخفيض و / أو إزالة انبعاثات الكربون .
في جميع أنحاء العالم، الإستثمار في البحوث والتكنولوجيا في الزراعة الذكية قد زاد بصورة كبيرة خلال العقود الماضية. التقدم في البحوث الزراعية، جنبا إلى جنب مع تطبيق الزراعة الذكية على الحقول و المراعي، يمكن أن توفر فوائد اقتصادية وبيئية كبيرة.
إن العمل على نشر وتوطين تطبيقات وتقنيات الزراعة الذكية وإنترنت الأشياء في مصر سينتج عنه حتما تعظيم للإنتاج الزراعي و تحسين جودتة و كميتة، وذلك من خلال:
تحسين كفاءة استخدام المدخلات الزراعية كالأسمدة والمبيدات ومياه الري و غيرها .
تحسين كفاءة استخدام الآلات الزراعية فى مراحل الأنتاج المختلفة.
تحسين إنتاجية المحاصيل الحقلية و البستانية.
التحكم بشكل أفضل في التكاليف وضمان ربحية المشاريع الزراعية.
المحافظة على الموارد الطبيعية وخاصة على مياه الري.
المساعدة على إتخاذ القرارات بسرعة بالاعتماد على برمجيات على الهواتف المحمولة.
استعمال الإرساليات القصيرة في الأنشطة الإرشادية والتوعوية للتواصل مع المزارعين.
الربط المباشر ببيانات السوق عن طريق برمجيات إعلامية لاتخاذ القرار الصائب لتسويق المنتجات.
و من النظم الزراعية التى تدعم الإستدامة نظام أصدقاء الأرض البيئى الزراعى و يعتمد فى تحقيق التنمية الزراعية الشاملة المستدامة على ما يلى:
حماية النظم الإيكولوجية وحفظها. يجب ألا يحرم النشاط الزراعي بيئة الموارد
بل يجب أن يكون جزءًا لا يتجزأ منها
2-الحد من استخدام المبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية لضمان سلامة المنتجات
وتعزيز التحكم البيولوجي
3- تحسين كفاءة الطاقة من خلال استخدام مصادر الطاقة المتجددة. هناك حاجة لخفض تكاليف الإنتاج وإنتاج الطاقة عن طريق إعادة تدوير المنتجات أو إستغلال الموارد الطبيعية
4- الإدارة السليمة للنفايات وإعادة استخدامها لتسهيل إعادة التدوير وإعادة إدخال النفايات في دورة الإنتاج.
5-تقليل التدخلات الميدانية (بدون حراثة) والاستخدام الرشيد للمياه لضمان إستخدامها وكفاءتها بمرور الوقت.
6-المسؤولية الاجتماعية لضمان الحد الأدنى من الحقوق لجميع المشغلين
إجراء إدارة بيئية جيد التنظيم .
نظام لحماية النظام الإيكولوجي وإنشاء مناطق مخصصة لحفظ الحيوانات والنباتات البرية .
الحد من استخدام المواد الكيميائية الاصطناعية وفقاً لمبادئ الزراعة العضوية أو الزراعة المتكاملة .
تخطيط وتنفيذ دورات تناوب المحاصيل والسماد الأخضر المناسبة .
المكافحة البيولوجية والاستخدام الرشيد للموارد المائية وجمع مياه الأمطار .
التقليل من التدخلات الميكانيكية على الأرض وضغطها .
استخدام الطاقة من المصادر المتجددة .
التحكم في انبعاثات غازات الدفيئة وإنشاء نظم للحد منها .
المسؤولية الاجتماعية.
يضمن نظام أصدقاء الأرض البيئى الزراعى :

حفظ النظام البيئي
حماية الحيوانات والنباتات البرية
حماية التربة والموارد المائية
حظر استخدام المواد الخطرة
الإدارة المسؤولة للنفايات والطاقة
المسؤولية الاجتماعية لسلسلة التوريد بأكملها
الامتثال القانوني
و من الحملات و المبادرات القومية البيئية التى تساهم فى التشجير و المحافظة على الموارد الطبيعية و إستغلال المخلفات ” المتبقيات الزراعية و غيرها” هى مبادرة ” أتحضر للأخضر” بدأت حملة “اتحضر للأخضر” بقضية التوعية لأهمية “التشجير” في حياتنا، وتم زراعه 10 آلاف شجرة خلال أول أسبوعين من الحملة، لكن ذلك لا يعني أن الحملة تستهدف تشجير فقط ولكن تتضمن كل ما هو متعلق بالبيئة، و تأتي الحملة تحت رعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي. و تستهدف تغيير السلوكيات وحث المواطن على المشاركة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استدامتها حفاظًا على حقوق الأجيال القادمة. تتنوع الحملة ما بين 8 قضايا رئيسية لنشر التوعية بها وهي «التشجير، والمخلفات، وترشيد استهلاك الغذاء، وترشيد استهلاك الطاقة، والحد من استخدام البلاستيك، والحفاظ على الكائنات البحرية، والحد من تلوث الهواء، وحماية المحميات الطبيعية»، وتم ربط كل قضية بحياة المواطن بحيث لا تكون منفصلة عن واقعة.
و التنمية الزراعية المستدامة لا تقتصر على المناطق الزراعية و الريفية و الأراضى الجديدة المستصلحة حديثا ، بل تتعدى للزراعات الحضرية فى المدن ” مثل زراعة الأسطح و المبانى ” و تعتمد على الزراعات اللاأرضية و الزراعات المائية ” الهيدروبونيك ” و غيرها من الأنظمة الحديثة.
و زراعة الأسطح هى عبارة عن زراعة النباتات فوق أسطح المنازل وتتم الزراعة بهدف :
1- التجميل و الزينة.
2- الإنتاج التجارى” فى حالة المساحات الكبيرة و إستخدام الأنظمة الحديثة ”
3- تحقيق الاكتفاء الذاتى من بعض المحاصيل و خاصة محاصيل الخضر.
وتحقق زراعة الأسطح عدة أهداف بيئية و إقتصادية و إجتماعية و صحية أهمّها:
أهداف بَيْئية وتتمثل في:
تقليل التلوث البيئي بسبب انحصار المساحات الخضراء وتوَسُّع المساحات المخصصة للمباني والمنشآت.
تنقية الهواء الجوى، وإتاحة هواء نظيف مما يقلل من أمراض الجهاز التنفسي.
المحافظة على المنظر الجمالي للمباني من خلال إزالة أي مهملات مخزنة على السطح وكذلك تقليل إمكانية حدوث حرائق.
و من بين أهداف زراعة الأسطح أيضا :
إنتاج محاصيل خضر طبيعية خالية من أي أسمدة أو مكونات كيماوية مما يزيد من فوائدِها الصحية.
حماية الصحة العامة من خلال إنتاج غذاء طازج لقاطني المناطق البعيدة التي تعاني من ندرة هذه المواد.
تحقيق الاكتفاء الذاتى العائلي وترشيد النفقات والاستهلاك وبناء اقتصاد عائلي جيد.
و من بين الأهداف الأجتماعية:

توفير فرص عمل دائمة أو مؤقتة للشباب حديثي التخرج وتمكينِهم من توفير احتياجاتِهم المادية، أو لِربَّـات البيوت وكبار السن و أصحاب المعاشات مما يقلل من وحدتِهم ويملأ وقتَهم بعمل مفيد ممتع ومدرٍّ لدخل إقتصادى.
الحصول على غذاء صحيٍّ وآمن ومضمون.
زيادة مساحة الرقعة المزروعة باستخدام النُّظُم المكثفة لمضاعفة الإنتاج.
استغلال المساحات الخالية في أسطح المباني والعمارات وتحويلها لإنتاج بعض محاصيل الخضر أو نباتات الزينة و بعض أنواع الفاكهة .
إنشاء مناظر جمالية للأسطح مما يساعد على الهدوء النفسى و الصفاء الوجدانى.
نشر ثقافة الزراعة والمحافظة على المجال الأخضر والتعريف بأهميتة لجودة الحياة.
توفير جزء مهم من دخل الأسرة؛ حيث تستطيع الأسرة إستخدام زراعة أسطح المنازل لتغطية جزء من احتياجاتها المادية. أو تحويلُه إلى مشروع صغير أو متوسط وبالتالي إضافة عائد مادي جديد للأسرة.
أهم أنواع زراعات الأسطح:
الزراعة المائية (الزراعة بدون تربة ” الهيدروبونيك”)
الزراعة باستخدام البيئات الزراعية ” العضوية أو الغير عضوية”.
الزراعة الهوائية.
نظم زراعة الأسطح:

الزراعة باستخدام المراقد:
مراقد خشبية.
مراقد بلاستيكية.
الزراعة على بالات قش الأرز.
الزراعة باستخدام المواسير البلاستيك.
الزرعة باستخدام براميل بلاستيكية.
الزراعة باستخدام المحاليل المغذية NFT
الزراعة في مواسير مثبتة على حائط.
الزراعة في أحواض مائية.
الزراعة في صواني بلاستيكية.
إستغلال أى مهملات متواجدة على الأسطح مثل البراميل و الجرادل و الأقفاص و غيرها.
و تعتمد زراعات الأسطح على تقنيات سهل تعلمها و التعامل معها و تقوم كليات زراعة متعددة و مراكز بحثية كثيرة بالتدريب و التأهيل و المساعدة على نشر ثقافة زراعات الأسطح و أيضا تقوم العديد من المنظمات الغير حكومية و الجمعيات الأهلية فى المساهمة فى إنشاء و تطوير و متابعة زراعات الأسطح من أجل بيئة صحية و امنة و مستدامة.

L’image contient peut-être : plante

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.