Share Button

متابعة شحاتة أحمد

قضت محكمة أميركية على عضو سابق في وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه)، بالسجن 20 عاما بتهمة التجسس لصالح الصين.

وجاء الحكم على كيفن مالوري البالغ من العمر 62 عاما، بعد إدانته ببيع “معلومات دفاعية” لقاء 25 ألف دولار لضابط مخابرات صيني، خلال رحلات أجراها إلى شنغهاي في مارس وأبريل 2017.

وقال مالوري لأحد العملاء الصينيين في رسالة تعود إلى الخامس من مايو 2017: “هدفكم الحصول على معلومات، وهدفي أنا تقاضي المال”.

وخدم مالوري بالجيش الأميركي، وعمل لاحقا بصفته عنصرا خاصا في أحد الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الخارجية، قبل أن يصبح عضوا في الـ”سي آي إيه”.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *