Share Button

كتب حسام الجبالي 
وجهة المملكة العربية السعودية اتهامها لدولةإيران باستهداف ناقلات النفط ،وذلك وفقا لما أعلنه المندوب الدائم السعودي لدى الأمم المتحدة، عبدالله بن يحيى المعلمي، اليوم الجمعة، أن استهداف ناقلات النفط قبالة الفجيرة تتسق مع تصرفات إيران.

كما أكد “المعلمي” ، أن هناك ما يكفي من الأدلة لإثبات أن الهجمات المُنسقة التي طالت أربع ناقلات نفط صباح يوم الثاني عشر من مايو 2019 م قبالة ميناء الفجيرة تتسق مع نمط التصرف المعتاد من النظام الإيراني، في شأن رعاية الإرهاب والتخريب ونشر الفوضى في أماكن عديدة.

وتابع في المؤتمر الصحفي المشترك لمندوبي الدول الثلاث الذي عقد مساء أمس الخميس عقب إحاطة أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول النتائج الأولية للتحقيق في الهجمات المُنسقة التي طالت أربع ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة، “إن المسؤولية تقع على عاتق إيران”.

واستهدفت الهجمات التي وقعت يوم 12 مايو ناقلتي نفط سعوديتين وسفينة إماراتية وناقلة نرويجية دون أن تؤدي لسقوط ضحايا.

وقعت الهجمات قبالة إمارة الفجيرة القريبة من مضيق هرمز الذي يعد ممرا حيويا عالميا لشحن النفط والغاز.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، ويتزايد القلق حيال تفجر صراع محتمل في وقت تشدد فيه واشنطن العقوبات والضغوط السياسية على طهران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *