Share Button

متابعه عبدالرحمن راجح
بسم الله الرحمن الرحيم وأصلي وأسلم علي أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين (سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم )وبعد ذكرت فيما سبق أن الاسم هو الرداء المعنوي للمسمي وأنه قد يطابق المسمي وقد لا يطابق علي حسب مدي مناسبة الرداء لمسماه وقد طال الحديث في هذا الامر تمهيدا لتفسير لفظ الجلالة (الله) فما معناه ؟ وكيف يصلح أن يكون رداء معنويا لذات الله العلية ؟ هو ما سنجيب عنه بعون الله تعالي. من المعروف أن الله تعالي وسع كرسيه السموات والارض فكيف بذاته العلية التي لا يعلمها إلا هو ؟ وكيف بالرداء المعنوي الذي يناسب كمالات الذات العلية ؟ حار عقلي كثيرا في هذا الأمر وقد أرضاني ربي واقتنعت بلفظ الجلالة الله ليكون رداء معنويا لذات الله العلية المقدسة وقد اختلف علماء اللغة في لفظ الجلالة (الله) فذكر بعضهم انه اسم مشتق من (لاه) بمعني احتجب ثم دخلت عليه ال فصار الله واختلفوا في الف ال هل هي للوصل ام للقطع فبعضهم قال انها الف وصل وبعضهم قطعها فكتب لفظ الجلالة هكذا (ألله) وذكر بعض النحويين أن لفظ الجلالة الله اسم مشتق من أله يأله وليس من. لاه وباللغة الدارجة أقول كله كلام فاضي وتعقيد وتفريع في قواعد العربية لا ثمرة من ورائه. والصواب في رأيي ما نص عليه كثير من علماء اللغة ان لفظ الجلالة الله اسم جامد غير مشتق من غيره بل هو كما هو (الله)ومعناه تاهت العقول في إدراك كمالات ذاته المقدسة وأري أن معناه كمال مطلق لا بداية ولا نهاية له في كمال مطلق لا بداية ولا نهاية ولا تدركه الابصار ولا تحيط به العقول وهو بهذا المعني يناسب كمالات ذات الله العلية المقدسة التي لا تحيط بها العقول والافهام فيا ثم يا لجمال إعجاز لغتنا العربية التي حوت هذا الاسم العظيم الذي يناسب ذات الله العظيمة !!!!!!! ومن العجيب ان هذا الاسم لايترجم بغير العربية فاذا ترجم كتب كما هو بحروف غير عربية فهم يترجمون معني إله يقولون godاما الله فيكتبونه allahبنفس الصوت العربي بحروف مناظرة للعربية ويكفي هذا للغة القرآن الكريم اكتفي بهذا القدر وللحديث بقية حول هذا الاسم العظيم ولغته رزقني الله تعالي واياكم حب النبي صلي الله عليه وسلم والقرآن الكريم ولغتهما العظيمة وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وس

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *