Share Button

 

كتب شحاتة أحمد

في الوقت الحالي لا يسمح الشعب المصري الي اي من الأشخاص الذين كانوا ضمن مبادارات الأحزاب الكرتونية او الكيانات المختلفة الذي تمارس النشاط السيء والمهين للشعب المصري أن يخوض الإنتخابات البرلمانية القادمة، فإن العزوف وعدم المشاركة لمجرد عدم القبول لتنصيب تلك الأشخاص.

وقد طالب الشباب المصري الفترة القادمة ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية ان تكون ضمن شروط الموافقة علي المرشح تقرير التحريات واختبارات تحليل المخدرات من لجنة تشرف عليها تحريات القوات المسلحة المصرية وتقرير الجهات المختصة والمعنية بالشأن، حتي يتثني لنا تنقية المتواجدين علي قوائم الترشح.

الجدير بالذكر أن الشعب المصري أصبح لديه القدرة علي المواجه وتحمل المسؤولية تجاه الوطن واصبح صاحب فكر وثقافة عالية لتحديد رغباته ومن الجدير بالتحدث بأسمه تحت قبة البرلمان.

وضمن اقتراحات الشباب في ما يخص مجلس الشيوخ القادم ان يجمع العلماء والمثقفين والمتخصصين في جميع المجالات المختلفة التي تخص شؤن الدوله والحكومات ليكون هو الصوت البديل ومستشار لدى الشعب والحكومة لصالح العمل والوطن وبذلك تكون إستراتيجية الدوله واضحة وأمنه يشرف عليها علماء ومثقفين ومفكرين وليس أشخاص مجرد أسماء او تجار عقارات واراضي ولهم علامات استفهام وطريق غير مشروع .

مصر أمانة في صوت الشعب أحسنوا الإختيار حتي تحصدوا الخيرات والبركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *