Share Button

كتبه صالح عباس

الشهوه هي الرغبه النفسيه الملحه في الحصول علي شيئ معين وعدم الحصول علي ذلك الشيئ يجعل تلك النفس في حاله قلق وعدم استقرار ونخلص من هذا الي انه لابد من اشباع تلك الرغبه حتي نشعر بالراحه وانه يستحيل اشباع كل رغباتنا كما انا شهواتنا ليستت كلها مشروعه وان ديننا الاسلامي قد وضع قيود لتلك الرغبات وكيفيه ومدي اشباعها ولكن الله جل قدره لم يحرم علينا الا ما يضرنا فلا تحزن في يوما ما لعدم مقدرتك في الحصول علي شيئ ما لانه اكيد فيه الخير لك حتي وان كان في المدي البعيد
والشهوات قد نكون خاصه بالاكل مثلا حجما او نوعا ا شهوتنا في امتلاك المال ا و انجاب الاولاد او شهوه جنسيه وهي ما اود القاء ضوء بسيط عليها لان الكلام فيها به نوع من الحرج
كلنا بلا استسناء لنا شهوتنا الجنسيه ولقد خلقنا الله كبشر من شفيين هما الذكر والانثي وجعل بيينا تجاذب واحتياج كل طرف للاخر ولكن وفق قيود من قبل المولي تجعل الحصول علي تلك الشهوه به ماذه لا يمكن بلوغها الا بالالتزام بتلك القيود فجعل الزواج شرط اشباع لتلك الغريزه وجعل الفتاه المتزوجه لشاب ما محلله له محرمه علي الدنيا كلها مادام عقد زواجهما ساري وهذا يحكم عمليه الانساب ويحفظ خقوق الميرلث كما انه حدد مكان معين لاشبلع تلك لبرغيه فاحل القبل اي الامام وحرم الدبر لما اه من مضار صحيه ولحمايه النسل البشري لان فرج المراه هو الطريق الوحيد لرحمها وانا لا اريد التوسع في الحديث منعا للحرج
واحل لقاء الرجل والمراه وليس الرجل مع الرجل او المراه مع المراه لان هذا شذو ذ يهدم اي مجتمع ويجعله اشلاء فلاداعي مثلا لهجوم اوربي غربي لا انتقاد محمد ابوتريكه لاعب الكره السابق لمجرد انتقاده للشذوذ الجنسي في اوربا فليس محمد ابوتريكه هو من يحرم الشذوذ ولكن الاسلام هو من جعله من الكبائر
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد