Share Button

العالم الوطنى والنقابى المخضرم الأستاذ الدكتور ” سعيد أبو الفتح ” رئيس اللجنة النقابية لأطباء العلاج الطبيعى بالبحيرة يتقدم بفيض وافر من أصدق عبارات التهانى وأجملها لخطيب كريمته الأستاذة ” سلمى” بمناسبة ترقية فارس البحث الجنائى النقيب المناضل “محمد بك الأدهم ” إلى منصب معاون أول قسم شرطة دمنهور . والمعروف أن الرائد البطل ” محمد الأدهم ” ضابط شرطة مسكون بالحفاظ على المواطن وحراسته ومشغول بصون كرامته واسترداد حقوقه وحريته وطوال خدمته يتحلى بتقليده غير النمطى وأسلوبه الإنسانى المختلف فى تعاملاته حيث يتسم بروح المحبة والتسامح والعطاء الوطنى وهذه الروح روح الدفاع عن كرامة الإنسان المظلوم يبثها الأدهم دائما بين كل أقرانه مما خلق مناخا جديدا لم يعهده المواطن من قبل أعاد هيبة الشرطة من خلال احترام متبادل فى ظل قانون عادل دون اعتداء على حقوق الآخرين. ويقول المثل ” أهل مكة أدرى بشعابها ” إذ يعتبر أهالي مدينة دمنهور أن النقيب ” محمد الأدهم ” واحد منهم وهو أدرى بأحوالهم الأمنية وطبيعة الشعب الدمنهورى لذا جاء تعيينه معاونا أول لقسم شرطة دمنهور بعد إثباته كفاءة كبرى ونجاحا مشهودا فى العمل على مدار تاريخه المهنى بشكل عام. وسادت حالة من الارتياح والترحيب الشديد بين الجميع بتعيينه لمعرفتهم بتاريخه وأسلوبه الأمني والإنسانى وانعكس ذلك فيما نشره الأهالى على مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقاتهم الإيجابية عن “محمد الأدهم” وعن خبرته وثقافته الأمنية وحكمته ووعيه السياسى الذى يسبق فيه العلم والسلاح. و”الأدهم” نراه وطنى غيور يحض الضباط والأفراد والجنود على الوطنية والولاء للوطن والمواطنين وأن يشعروا بالانتماء لبلدهم وشعبهم الذى ينبغى أن يخدموه بكل إخلاص.

والزميل إمام الشفى نائب رئيس تحرير الأهرام وأسرة تحرير موقع أهرام مصر يعبرون عن بالغ سعادتهم بهذه الثقة راجين لسيادته العون والتوفيق.

Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.