Share Button

لواء مجدى عبد الحليم

طالعنا فى صحيفة فوكس نيوز قيام الإدارة الأمريكية برفع بعض الكيانات الإرهابية من القائمة الدولية السوداء لديها ..الجماعة الإسلامية المصريه ومجلس شورى أكناف بيت المقدس (جماعة أنصار بيت المقدس )

والتى أطلقت على نفسها ولاية سيناء..

أحب أستفسر الأول..

هل لدى الإدارة الأمريكية قائمة أخرى خلاف القائمة السوداء؟

فأنا لا أعتقد أن لديها ألوان أخرى خلاف السوداء قال الرئيس الجمهورى السابق ترامب أن الجماعات الإرهابية (داعش وخلافها)

هى صناعة أمريكية فى عهد الرئيس الديمقراطى الأسبق أوباما ونائبه بايدن الرئيس الأمريكي الديمقراطى الحالى ..

للأسف الشديد هذه الإدارة لا تستحي بعد أن ظهر للعالم أجمع مدى القبح الذى يدير به القطب الأوحد السياسة العالمية التى تكيل بأكثر من مكيال حيث تدافع عن حقوق الإنسان هنا

وتغض البصر عما يحدث للإنسان هناك ..

.وتدين الأعمال الاجراميه هنا وتدعم الإرهاب هناك ..وتنشئ وتدير المصانع البيولوجية هنا وهناك وتظهر بعد ذلك كملاك الرحمة لتقديم اللقاحات والأمصال لحماية العالم بعد جنى المليارات .

..وضرب إقتصاديات الدول المراد لها الإنهيار بالتعاون مع اللوبى الصهيوني.

أليست هذه الجماعات الإرهابية التى قتلت أبناءنا فى سيناء وإريقت الدماء الطاهرة دفاعا عنها..

أليست هذه الجماعات الإرهابية التى استخدمتها امريكا لتقسيم مصر والشرق الأوسط. أليست

هذه الجماعات الإرهابية

التى اعترف الرئيس الأمريكي السابق بأنها صناعة أمريكيه فى عهد أوباما وتابعه قفه أقصد بايدن أليس هذا القرار برفعها من قائمة الأرهاب هو عداء صريح لمصر والقيادة السياسية لمحاولة وقف التنمية التى تشهدها البلاد أيها المصريون الشرفاء إفهموا مايحاك لنا من قوى الشر وألتفوا

حول قيادتكم السياسية للحفاظ على الوطن الغالي مصر.

. أبناءنا أبناء الجيش المصرى ياخير أجناد الأرض جمعا اضربوا بيد من حديد الجرزان أتباع الأنجاس أبيدوهم عن بكرة أبيهم حتى لا يتشدق بهم أصحاب القوائم السوداء. نصر الله مصر وشعبها وجيشها.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.