Share Button

قصيدة. //منى فتحى حامد
————
و تم فجأة
توقفت نبضاتي بِلحظه
فنالت من مِقلتَيَّ الدمعَه
فأصابني دُوارَاً و دهشه
أيعقل تنتهى بي الحياه بِبسمه
تتبدل دنياي بالوفاه بدلاً لِضحكه
أهذه جائزة دعائي لفكِ كُربَه
ليتها كانت هانئة تلكَ الغُمَه
فحبيبي اشتاق الضَمَه والقُبله
بعناقي تُتوَج لهُ جنان الدنيا أملا
بعينيه ظمأت أكثر لهمسات النظره
منها أماني كانت لمشاعرى ضَاله
بها غيماتٍ لربوع آهات و قسوه
آه يا دنيا يغلُبها أحلاما و دفئا
غمرتيني بالسعاده فتملكتني الرهبه
فمن حنانه سَمَوْت كأُنثى
و بشموخ أشواقه حُيِيتُ مَلِكَه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *