Share Button

كتبت الاعلامية/د.نورا الشناوى

مفهوم الللص هو السارق بدون وجهه حق ومن الطبيعى ان يكون مطارد ومكروه لكن الكارثه الجديده الان ان الانتر نت . يوجد فى كل بيت لص بل فى كل يد ويسرق المال وما هو اغلى من المال

.يسرق العقول والوقت ويصنع من الضحيه آله .

وايضا يحول الضحيه الى مريض نفسى يعيش فالعالم الافتراضى او يحوله الى مسخ بل قرد يهزى ويترقص ليجذب المشاهدات ويتربع على عالم الترند بدل من الكد والعمل .

شاب جامعى ضحى من اجله والديه كى يصبح رجل يعتمد عليه صالح لنفسه ولهم وللمجتمع يصبح .ارجوز. جامعى كى ينال شهرة هل يعقل ذلك ؟؟

ادخل لص الى بيتى وعقلى وحياتى ويسرق كل عزيز وغالى بارادتى؟؟!! الاستعمال الخاطئ للتكنولوجيا وخاصتا فى المجتمع العربى ادى الى كوارث يرفضها الدين والمنطق والعرف .

دعنى عزيزى القارئ اذكرك قبل الطفره الحاليه للانترنت كان الرجل او الطفل عندما يسأل عن اسم امه كان يثار ويستنكر مجرد السؤال . الان الفيديوهات المنقوله عبر شبكات التواصل يقوم الضحيه بتصويرها داخل المنزل والغرف وعفوا الى الحمام .

وغيره وغيره من الانتهاكات الاخلاقيه والماديه التى يتعرض لها المجتمع دون شعور بالضبط مثل تعامل المدمن مع المخدرات يعلم بتدميرها له ولكن يسعى اليها مضحيا بكل عزيز وغالى بل حياته بأكملها .واخيرا وليس آخرا كل ما يضيع الان لا يقدر بثمن وليس له اعاده فلا تسلمه للص بيدك .اعتن بصحتك فهى لا تقدر بمال .اعتن بعقلك فهو ما يميزك عن الحيوان .اعتن بمالك فهو وسيله ترزق بها من اجل مهام الحياه

.اعتن بأسرتك الواقع الحقيقى ولا تهدره بواقع افتراضى .اعتن بوقتك لانه ليس له .اعتن بدنياك كاكل كى تدخر ما فيها للقاء ربك صائن لنعمه شاكرا عليها مستعد للحساب. لا تسلم ثروتك الثمينه الى لص بائن كى لا تندم.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.