Share Button
كتب /أيمن بحر
إيران تتوعد برفع التخصيب الى 5%، عشية إنتهاء مهلة الـ 60 يوماً التى منحتها إيران لشركائها الأوروبيين لإنقاذ الإتفاق النووى وتلافى العقوبات الأمريكية عليها، توعدت طهران برفع مستوى تخصيب اليورانيوم الى 5% وإعادة العمل فى مفاعل آراك، فهل تنفذ إيران تهديدها؟
أعلن مستشار بارز للزعيم الإيرانى خامنئى أنّ إيران قد ترفع مستوى تخصيب اليورانيوم الى مستوى 5% لأهداف وصفها بـ “السلمية”، وذلك عشية البدء بتجاوز مستوى التخصيب المحدد فى الإتفاق النووى الموقع عام 2015 بين طهران والدول الكبرى.
وكان الرئيس الإيرانى حسن روحانى أعلن فى وقت سابق أنّ بلاده ستعمد، الى تخصيب اليورانيوم بمستوى يتخطى نسبة 3,67% التى حددها الإتفاق النووى، كرد على الإنسحاب الأميركى منه وإعادة فرضها عقوبات على طهران، وسبق وأعلنت إيران نيتها التراجع عن اثنين من التزاماتها اللتين كانتا تضعان سقفاً لإحتياطى اليورانيوم المخصب والماء الثقيل.
كما كانت قد منحت مهلة 60 يوماً للدول التى لا تزال ضمن الإتفاق النووى (المانيا، بريطانيا، فرنسا، الصين وروسيا) لمساعدتها على الإلتفاف على العقوبات الأميركية، والا فإنّها ستتراجع عن التزامين آخرين، غير أنّ طهران إعتبرت حتى الآن أنّ جهود تلك الدول لا تزال غير كافية.
من جانبه، قال مسئول إيرانى لرويترز إن إيران ستعلن عن أنها سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم لديها الى خمسة بالمائة متجاوزة نسبة 3.67 التى حددها الإتفاق النووى الموقع عام 2015. وأضاف المسئول الذى طلب عدم ذكر إسمه “الإعلان الرئيسى سيكون رفع مستوى التخصيب الى خمسة بالمئة من نسبة 3.67 بالمائة التى إتفقنا عليها بموجب الإتفاق”.
وجاء الرد الأوروبى سريعا على لسان أنغريت كرامب ـ كارينباور رئيسة الحزب المسيحى الديمقراطى، الذى تنتمى اليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، فقد قالت الزعيمة الألمانية المحافظة إنه ربما يتعين على الزعماء الأوروبيين النظر فى فرض عقوبات على إيران إذا كثفت من عمليات تخصيب اليورانيوم.
وذكرت اليوم وكالة أنباء بلومبرغ أن تصريح كرامب ـ كارينباور يمثل أحدث علامة على التحدى الذى تواجهه أوروبا فى الإبقاء على الإتفاق النووى الإيرانى على قيد الحياة وهو الإتفاق الذى إنسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضى.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أنّ إجتماعاً طارئاً سيعقد فى العاشر من تموز/يوليو بناءً على طلب الولايات المتحدة لبحث إنتهاكات ايران للإتفاق النووى، كما سبق لطهران أن حذّرت أنّه قد تعيد العمل فى مفاعل آراك الذى يعمل بالماء الثقيل والمتوقف تبعاً لبنود الإتفاق النووى.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *