Share Button
كتب /أيمن بحر
ناشد مدير مجمع طبى فى غزة “جميع الضمائر الحية” سرعة التدخل لإنقاذ مرضى غزة، ويعانى القطاع المحاصر من عدم وجود أدوية أساسية ومضادات حيوية وأدوية خاصة لعدد من الأمراض الشائعة.
حذرت وزارة الصحة الفلسطينية فى قطاع غزة من تداعيات خطيرة على المرضى فى القطاع بسبب أزمة الأدوية التى وصفتها بالأشد على الإطلاق، حيث وصل معدل العجز فى الأدوية والمستهلكات الطبية لأكثر من 52 فى المائة.
ونقل “المركز الفلسطينى للإعلام” عن المدير العام لمجمع الشفاء الطبى الدكتور مدحت عباس، قوله إن أكبر المستشفيات الحكومية فى قطاع غزة باتت تفتقد الكثير من الأدوية الأساسية والمضادات الحيوية، والأدوية الخاصة بمرضى الضغط والسكرى وأدوية الأورام، وكذلك المستهلكات الخاصة بمرضى الفشل الكلوى، وأوضح عباس أن معظم الأصناف الدوائية غير متوفرة حالياً فى صيدليات المشافى الحكومية، ولا تتوفر أيضاً فى صيدليات القطاع الخاص.
وأشار المدير العام لمجمع الشفاء الطبى الى أن “فقدان الأدوية يشكل خطراً على حياة المرضى، كالحليب العلاجى لمرضى التبول الفينولى، والذى يتسبب فى حدوث التخلف العقلى فى حالة عدم تلقى الطفل المصاب بالمرض له، وكذلك الأدوية الخاصة بزارعى الكلى، إذ قد يتسبب غياب الدواء الى رفض الكلية المزروعة وبالتالى فشل عمليات الزراعة، حسب قوله.
وناشد الدكتور عباس جميع الداعمين للقطاع الصحى وجميع الضمائر الحية سرعة التدخل لإنقاذ مرضى غزة، فى سياق عدم تلقى المرافق الصحية للحصص الدوائية الخاصة بها منذ مطلع العام الحالى.
هذا نداء الى القلوب الإنسانية فى العالم، إن هذا الوضع السيئ بسبب غطرسة الإستعمار الإستيطانى الإسرائيلى والمساندة الغير شريفة الدولية.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *