Share Button

كتب /أيمن بحر 
بعد الإنفجار الذى تم بوسط مدينة القاهرة جراء الحادث الإرهابى عن طريق سيارة تسير بالخالفة للطريق مفخخة ومجهزة بعملية إرهابية، وتصادمت بسيارات أخرى، وأشارت بصمة الحادث الى منظمة “حسم” الإرهابية التابعة لجماعة الإخوان بإرتكاب الجريمة.
حادث إرهابى مروع وقع أمام معهد الأورام بمحيط منطقة قصر العينى بالقاهرة راح ضحيته نحو 20 قتيلاً فيما أصيب العشرات بجراح مختلفة، بعد وقوع الحادث شاب المشهد غموض شديد حول سبب الإنفجار، لكن وزارة الداخلية المصرية أصدرت بياناً قالت فيه إن الحادث نجم عن إصطدام سيارة كانت تحمل كميات كبيرة من المتفجرات بثلاثة سيارات أخرى حيث كانت تسير عكس إتجاه المرور فى الشارع، محملة حركة “حسم” – التى تتبع جماعة الإخوان المسلمين – مسئولية العملية الإرهابية.
الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد فى تغريدة على موقع تويتر أن الإنفجار كان نتيجة “حادث إرهابى”، متوجهاً بالعزاء “للشعب المصرى ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابى الجبان”.
الشرطة المصرية كشفت هوية مرتكب التفجير قرب معهد الأورام، الذى أدى الى مقتل 20 شخصاً وإصابة العشرات، وحسب الوزارة فإن منفذ الحادث “عضو فى حركة “طلائع الحسم” المتورطة فى إحدى القضايا الإرهابية.
كشف البيان تفاصيل جديدة بشأن الحادث الإرهابى بمحيط معهد الأورام، وسط القاهرة، وقال البيان أنه تبين أن الإنتحارى منفذ الحادث “عضو حركة حسم التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابى”، وإن إسمه عبد الرحمن خالد محمود وأنه “هارب من الأمر بضبطه وإحضاره على ذمة إحدى القضايا الإرهابية لعام 2018 المعروفة بطلائع حسم”، وتم التعرف على الجثة عبر مضاهاة البصمة الوراثية الموجودة من أشلاء الضحايا، كما أعلنت مقتل 17 عناصر إرهابية فى مواجهات مع قوات الأمن بنطاق محافظة الفيوم جنوب غرب القاهرة، وقالت فى بيانها، إن العناصر الإرهابية متورطة فى حادث تفجير سيارة مفخخة بمحيط معهد الأورام بمنطقة المنيل بنطاق محافظة القاهرة، وقالت وزارة الداخلية فى بيان مطوّل إنها تمكّنت من “تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم الارهابية” وضبط ثلاثة من عناصرها بينهم شقيق الإنتحارى، كما داهمت وكرين للحركة فى القاهرة والفيوم (جنوب) مما أسفر عن مقتل 17 “إرهابياً”.
وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت أن: “الإنفجار نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكى بثلاث سيارات أخرى أثناء محاولة سيرها عكس الإتجاه”؛ تبين أن السيارة المتسببة فى الحادث مُبلَّغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، فيما أشار الفحص الفنى الى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدت لحدوث الانفجار عند التصادم.
فيما أشار بيان رسمى صادر عن وزارة الصحة الى إرتفاع عدد ضحايا حادث الإنفجار الذى وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة الى 20 قتيلاً، و47 مصاباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *