Share Button

 المنوفية عبير مدين

إستقبل اليوم اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية الدكتورة منن عبد المقصود أمين عام الصحة النفسية وعلاج الإدمان، والدكتورة نهاد مسعد رئيس بنك الدم القومي بوزراة الصحة ، بمكتبه بالديوان العام ، بحضور الدكتور نصيف الحفناوي وكيل وزارة الصحة والدكتورة شيرين عبد العزيز عضو مجاس النواب عن شبين الكوم ،وذلك لمناقشة خطط التطوير الصحى بالمحافظة وإنشاء مركز الدم الإقليمي بشبين الكوم.

حيث تم مناقشة إقتراح إنشاء مركز الدم الإقليمي لفصل البلازما بمبنى الدعم الفنى بمدينة شبين الكوم، حيث سيضم المركز فرقاً طبية مدربة لأعلي مستوي وفقاً للمعايير العالمية بما يضمن سلامة الدم على أن يتم نقل مركز الدم بمستشفي شبين الكوم التعليمي إليه ليصبح مركز الدم الإقليمى الوحيد على مستوى المحافظة والمحافظات المجاورة وذلك لخدمة مواطني محافظة المنوفية والمحافظات المجاورة ولرفع المعاناه والمشقة عن المواطنين في الحصول علي أكياس الدم ومشتقاته .

كما تفقد المحافظ يرافقه أمين عام الصحة النفسية وعلاج الادمان مستشفى ميت سراج بقويسنا بحضور رئيس مركز ومدينة قويسنا والنائب عصمت زايد نائب قويسنا، واستمع المحافظ الى عدد من أهالى القرية داخل الوحدة وتعرف على مشاكلهم ووعدهم بسرعة دراستها وبحثها فى إطار اللوائح والقوانين ، مؤكدا على أن تلبية احتياجات المواطنين هو هدفه الأساسى .

كما تم مناقشة سبل تطوير مستشفي التكامل بميت سراج وفتح جميع التخصصات الطبية بها وكذا إنشاء مركز لعلاج الأدمان مع إستغلالها كبديل للمستشفي النفسية والعصبية بميت خلف بمركز شبين الكوم ، هذا وسيتم تجهيز المبني بأعلي معدلات الأمان ومراعاة الصحة المهنية والأشتراطات الآمنه والأجهزة الطبية الحديثة والكوادر البشرية المدربة والتي تضمن تقديم الرعاية الطبية الكاملة فى جميع التخصصات للمرضي.

من جانبها تقدمت أمين عام الصحة النفسية وعلاج الإدمان بالشكر الى محافظ المنوفية لسعيه الدائم لخدمة المواطنين من خلال تعاونه الدائم مع مختلف الجهات لتوفير الخدمات الأساسية للمحافظة ، وقامت بعرض تفصيلى عن الصحة النفسية والخدمات المقدمة للمواطنين مشيرة إلى أنه سيتم عمل دورات تدربيبة تثقيفية خاصة بالصحة النفسية لمختلف الأعمار .

هذا وقد أشاد محافظ المنوفية بهذا التطور القائم علي أرض المحافظة ، مشيراً إلي أنه يسعى لمواكبه التطور الطبى بكافة مجالاته لتوفير كافة أوجة الرعاية الصحية لمواطنى المنوفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *