Share Button

المرأة أرق الكائنات وأصعبها تعاملا

 

كتب – محمد خضر

 

المرأة إذا نام عنها زوجها

وهو غاضب باتت تلعنها الملائكة

لكن كيف لو كان العكس

حدث شيئ غير طبيعي حيث شكى رجل زوجته لشيخ المسجد

أمام الملأ

ورد عليه الشيخ بأن المرأة تتحمل وتصبر أكثر من الرجل مئات المرات فحتى وإن كان للرجل الكثير من المصائب فإن صبر الزوجة أعظم وأكبر

وقد ارتفعت نبرة صوت الشيخ على الزوج عندما قال له: تحملَتك وأطفالك وتقف على رجليها كي تصنع لك قوتك وقد أوصى الرسول (صل الله عليه وآله وسلم) بذلك أو ليس من حقها أن تحترمها؟ تقدرها؟ ولا تنقص عليها قوتا أو حاجة

 

فو الله لو أغضب زوجا زوجته وقفى عنها راحلا تاركا إياها حزينة فإن الله يكتب له في كل خطوة لعنة ويبعد عنه رزقه ويقلل من عافيته ويكتب له من كل دمعة من عينيها ألف جمرة في كل ليلة نصفها في الدنيا والنصف الآخر في الآخرة

 

لو خلقت المرأة طائراً لكانت طاووساً ولو خلقت حيواناً لكانت غزالة ولو خلقت حشرة لكانت « فراشة ولكنها خلقت بشراً فأصبحت حبيبة وزوجة وأماً رائعة وأجمل نعمة للرجل على وجه الأرض

فلو لم تكن المرأة شيء عظيم جداً لما جعلها اللّه حورية يكافئ بها المؤمن في الجنة

حقيقة أعجبتني

المرأة أرق الكائنات وأصعبها تعاملا لدرجة أن وردة ترضيها وكلمة تقتلها

كن حذرا أيها الرجل فهي خلقت من ضلعك ليس من قدمك لتمشي عليها ولا من رأسك لكي تتعالى عليها ولكن خلقت من ضلعك كي تكون بجانبك ومن جانب قلبك كي تحبها

رائعة هي الأُنثى

في طفولتها تفتح لأبيها بابا في الجنة

وفي شبابها تُكمل دين زوجها وفي أمومتها تكون الجنّة تحت قدميها

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *