النائب البرلمانى سيد المنوفى… لن ألتقط أنفاسى حتى يستعيد مصنع الألمنيوم مجده وتصل الحقوق لأصحابها العمال

Share Button

أحمد كيلانى

إحتفل النائب سيد المنوفي عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادى ودشنا والوقف بمحافظة قنا، بحلف اليمين الدستورية بمجلس النواب الجديد ٢٠٢١م على طريقته الخاصة وسط إستقبال الاحتفالات بالعام الميلادى الجديد

من خلال نظرة عميقة لقلعة من قلاع الصناعة بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا وهو مصنع الألمنيوم حيث تقدم بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى

ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر ووزير المالية للنظر بعين الرحمة لما وصل إليه حال المصنع من التعرض للخسائر الكبيرة نتيجة لإرتفاع أسعار الكهرباء حيث وجه المنوفى أنظار الجميع للتوجه نحو إنقاذ مصنع الألمنيوم من التعرض للإنهيار مع ضرورة توفير المتطلبات والموارد المالية اللازمة لصرف أرباح العمال .

وأشار النائب البرلمانى فى تصريح خاص له عبر حسابه الشخصى أن مصنع الألمنيوم صرح صناعى كبير وقلعة صناعية لا يستهان بها ، تأسست شركة مصر للألومنيوم عام 1975 وتعد الشركة الوحيدة التي تنتج الألومنيوم على مستوى العالم العربي والشرق الأوسط، حيث يطلق على مصانعها مجمع الألومنيوم، وتقع مصانع مصر للألومنيوم بصحراء نجع حمادي بمحافظة قنا على بعد 100 كيلو متر شمالًا من الاقصر، ووصلت الشركة إلى خمسة خطوط فى يوليو عام 1983، كما قامت بتشغيل الخط السادس فى أكتوبر 1997 وفى ابريل 2010، وتم الانتهاء من إعادة تأهيل وتطوير جميع خطوط الإنتاج إلى خلايا سابقة التحميص لتصل الإنتاجية القصوى إلى 320 ألف طن سنويًا” ، الشركة لديها مخزون من الإنتاج يتخطى 70 ألف طن منذ ارتفاع أسعار الكهرباء فى يوليو الماضى، نتيجة اتجاه الصناع إلى استيراد الخام من الدول العربية .

جدير بالذكر أن النائب البرلمانى أكد على أهمية مطالبته للحكومة ممثلا فى رئيس مجلس الوزراء على اهمية وضع خارطة طريق تكون بمثابة طوق نجاه لانقاذ مصنع الألمنيوم من الإنهيار مع ضرورة أن تعمل وزارة قطاع الأعمال العام على تنمية إيرادات الشركات التابعة لها ضمن رؤية مستقبلية تتمثل في إستغلال الأصول المملوكة والإستثمارات، وتأهيل الكوادر الإدارية بالشركات، وتحديث نظم الإدارة، وميكنة نظم العمل، في إطار دعم الشركات المملوكة لها للمنافسة في الأسواق المحلية مع أهمية توفير المتطلبات والموارد المالية اللازمة لصرف أرباح العمال للوصول إلى أفضل عمل وأفضل إنتاج مع توفير الحياة الكريمة والسعادة والرضا للعمال فى ظل الظروف المعيشية الصعبة الآن ، كذلك أهمية إنشاء صناعات متعددة تكون ضمن سلسلة مصانع الألمنيوم بنجع حمادى لإنتاج الصناعات المختلفة والهامة التى تقوم على استغلال المادة الخادم لمصنع الألمنيوم حيث يتم تصديرها كمنتجات صناعية حديثة جاهزة للإستخدام فى الأسواق المحلية والعربية والعالمية كفخر للصناعة المصرية الأصيلة.

وطالب المنوفى الحكومة بتوجيه نظرة مستقبلية من خلال وضع خارطة طريق تكون بمثابة طوق نجاه لإنقاذ مصنع الألمنيوم من الإنهيار والوصول إلى حالة الرضا والسعادة للعمال عصب العملية الصناعية من خلال الإهتمام بتوفير الموارد المالية اللازمة لصرف الأرباح لهم .

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *