< النجمة السداسية: قال الباحث الفرنسي" بير روسي في كتابه" مدينة إرزيس ..التاريخ الحقيقي للعرب: - جريدة اهرام مصر
Share Button
النجمة السداسية:
قال الباحث الفرنسي” بير روسي في كتابه” مدينة إرزيس ..التاريخ الحقيقي للعرب:
الأديب الباحث غسان صالح عبدالله
إنه جنوننا المحب للخصام الذي فرق الشعب العربي إلى شعوب كالمؤابيين والعموريين والكنعانيين والآراميين.. الخ لماذا؟
لاننا معنيون بأن نميز منهم خصوصيات عرقية أو طائفية تجبرنا أن نضع بينها العبرانيين وذلك لكي نقدم الدليل بكل ثمن على صحة العهد القديم.وأن كل مراكز الإستشراق واقعة تحت سيطرة باحثين يؤمنون بالصهيونية ويعملون لصالحها..
إن التزوير والتخريب والتسميات المغرضة والفرضيات والنظريات المتناقضة وسرقة الآثار والتسميات وإقحام هذا التاريخ المزور في المعركة الفكرية والسياسية التي قام بها المستشرقون وكذلك الاستعمار بشكليه القديم والحديث خلق مجموعة من المفاهيم الشائهة التي شوهت الفكر السوري والعربي واقنعتهم بأن كل هذه المفاهيم صحيحة معتمدين ايضا على الدارسين من سورية والعالم العربي في جامعاتهم لتأكيدها من خلال المناهج الدراسية المتوسطة والاكاديمية التي تدرس في مدارسنا وجامعاتنا…
ونحن هنا نضع شاهدا بين ايديكم وهو: النجمة السداسية السورية.
النجمة السداسية والمعروفة بين علماء الآثار بنجمة عشتار الكنعانية بدأت كرمز للعبادة عند السومريين ثم البابليين ثم وجدت عند الكنعانيين كرمز للخصب و سميت بنجمة الصبح في حضارة أوغاريت السورية وهي من أكثر الرموز التراثية السورية فلسفة وروحانية فالنجمة السداسية مؤلفة من مثلثين متقاطعين متداخلين الأول قاعدته في الأعلى ويتجه رأسه للأسفل يمثل السعي الإلهي للحلول في البشر والثاني قاعدته في الأسفل ورأسه يتجه للأعلى يمثل السعي البشري للفناء في الإله وفي حضارة أوغاريت بالتحديد كان المثلث الذي رأسه يتجه للأسفل يرمز للأنوثة والمثلث الذي رأسه يتجه للأعلى يرمز للذكورة وبتداخل المثلثين تولد الحياة وهذه النجمة السداسية التي تمثل حضورا فنيا وفلسفيا راقيا في الحضارة السورية وجدت أيضا في النقوش العربية والاسلامية فيما بعد وقيل عنها نجمة الحكمة لما تحمله من دلالات فلسفية وروحية عميقة وهذه النجمة السداسية العشتارية رمز الخصب والحياة والحكمة هي أكبر مثال على السرقات التي لا تحصى لليهود من التراث السوري وقد بدأوا بتبنيها في العصور الوسطى على أنها النجمة التي كانت على درع داؤود وتسمى الدرع الحامي وقد وضعوها على علم دولة الكيان اليهودي رغم معارضات الحاخامات في ذلك الوقت حيث كانوا يريدون وضع الشمعدان السباعي الذي هو أقدم في معتقدات اليهود من النجمة السداسية.
هذا ملخص لما تعنيه النجمة السداسية وعلاقتها بنجمة داؤود ..
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد