Share Button

كتبت ألفت أبو الدهب

أشاد الدكتور امجد النعيمي سفير النوايا الحسنة بالمركز المصري للسلام العالمي وحقوق الإنسان
علي حرص القيادة بدوله الامارات العربية المتحدة والقيادة بجمهورية مصر العربية علي المحبة والاحترام والاخاء بينهم .

وأكد النعيمي علي أهمية مساندة مصر للشقيقة الإمارات، ودعم أمنها واستقرارها في هذه المرحلة الدقيقة التي تتعاظم فيها التحديات، وكذا دعم مواقفها داخل جميع المحافل الدولية والإقليمية ودعم الإمارات لعملية التنمية والاستثمار والإصلاح الاقتصادي في كل ربوع مصر.

وصرح النعيمي على أن مصر تتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج العربي، وبصفة خاصة الأحداث الأخيرة التي تهدد حرية الملاحة وتستهدف أمن وسلامة الممرات المائية والبحرية

ورحب النعيمي بتصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة للقاهرة،وان القاهرة تعلن تضامنها ودعمها لقيادات و شعب الإمارات والدول العربية الشقيقة في مواجهة مختلف التحديات التي قد تواجهها، والتصدي لكل محاولات زعزعة استقرار المنطقة الذي تعتبره مصر جزءاً لا يتجزأ من أمنها القومي.

وأشاد النعيمي بتصريحات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالامارات العربيه المتحده بالدور البالغ الذي تقوم به مصر وجهودها الرامية إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التعاون والتضامن العربي بما يمكن الأمة العربية من الحفاظ على أمن واستقرار دولها، والتصدي للتحديات المشتركة الراهنة التي تواجهها.
العلاقات بين مصر والإمارات ليست وليدة السنوات الأخيرة فقط بل لها جذور ضاربة فى عمق تاريخ البلدين وأصبحت تمثل نموذجاً مثالياً للتعاون البناء بين الدول العربية بما يعزز العمل العربي المشترك ويخدم مصالح الشعوب العربية وشهدت تنسيقًا وثيقًا بين البلدين على الصعيد السياسي خاصة حيال القضايا الرئيسة مثل القضية الفلسطينية والعراقية واللبنانية وغيرها و تعددت لقاءات قيادتى البلدين ومسئوليها على كافة المستويات للتنسيق حيال تلك المواقف وهو ما أظهر نجاحًا كبيرًا فى العديد من الملفات التى تحظى باهتمام الجانبين وكان استثمار تلك العلاقات السياسية المتميزة نصب عيني قيادة البلدين بهدف الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والثقافية والعلمية بين البلدين.

كما ان للعلاقات الاقتصادية جانبا من المحادثات الثنائية حيت يتم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك فى مجالات الإسكان والرى والتجارة والصناعة .

وجدير بالذكر أن تحتل الامارات المركزَ الأول دوليًا وعربيًا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر بإجمالي مساهمات في رأس المال تقدر بحوالي 5.8 مليار دولار. وتبلغ عدد الشركات الإماراتية التى تعمل فى مصر حاليا أكثر من 700 شركة وشهد يناير عام 2018 ارتفاع لقيمة الصادرات المصرية لدولة الإمارات بالغاً 267.3 مليون دولار مقابل 249.4 مليون دولار فى يناير 2017. وبلغ إجمالى حجم التبادل التجارى بين مصر والإمارات فى يناير عام 2016 نحو 322.446 مليون دولار منها 55.1 مليون دولار واردات من دولة الإمارات وصدرت مصر للإمارات بقيمة 267.3 مليون دولار مقابل 55.1 مليون دولار فقط واردات.

مثلت صادرات مصر للإمارات ارتفاعاً خلال شهر يناير 2018 مقارنة بمثيله من عام 2017 بينما تراجعت الواردات من دولة الإمارات لمصر حيث بلغت فى يناير من العام نفسه 55.1 مليون دولار مقابل 90.1 مليون دولار واردات فى يناير 2017. وفقاً لبيانات جهاز الإحصاء تحتل الإمارات المركز الأول ضمن أكبر 5 دول مستوردة للسلع المصرية حيث شكلت صادرات مصر للإمارات فى يناير 2018 نحو 12.5% من جملة الصادرات المصرية خلال هذا الشهر والبالغة 2.15 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *